ارتفاع عدد البؤر الوبائية لـ 1.192 بؤرة نشطة منذ بداية الجائحة

حرر بتاريخ من طرف

وصف وزير الصحة، خالد ايت الطالب، الوضعية الوبائية الأخيرة للفيروس بالمقلقة نتيجة لظهور عدّة بؤر ذات طابع مهني أو عائلي وأسري، والتي بلغ عددها الإجمالي إلى غاية 25 أكتوبر الجاري 1.192 بؤرة نشطة.

وكشف الوزير في معرض رده على أسئلة البرلمانيين بجلسة الاسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن الحصيلة المسجلة إلى غاية يوم أمس الأحد 197.481 حالة (ما يوازي 26 مرة العدد التّراكمي للحالات المُسجّلة إلى غاية 11 يونيو، تاريخ الرّفع التّدريجي للحجر الصحي).

وسجل أن العدد الإجمالي للوفيات بلغ3.301 (بنسبة فتك تبلغ 1,7 %)و المتعافون: 163.195 (بنسبة تعافي تبغ 82,6 %) والحالات النّشطة: 30.985 (ضمنها 720 حالة حرجة أو خطيرة -41 حالة منها تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي).

وأضاف الوزير ان أسباب الانتكاسة المسجلة بالمغرب متعددة، وقد وقف عندها كثيراً الخطاب الملكي السامي الموجّه للأمة بمناسبة الذكرى الـ67 لثورة الملك والشعب ، وحذّر جلالته بشكل واضح وصريح من عدّة احتمالات قاسية ومكلفة قد يتمّ اتّخاذها كإعادة فرض الحجر الصحي، وارتفاع أعداد المصابين، وحالات الوفاة، والضغط على قدرات المنظومة الصحية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة