ارتفاع ضحايا الاحتجاجات في العراق إلى 63 قتيلا في يومين

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت مفوضیة حقوق الإنسان العراقیة، الیوم السبت، عن ارتفاع حصیلة ضحایا الاحتجاجات في بغداد ومدن عراقیة أخرى إلى 63 قتیلا و2592 جریحا خلال یومین.

وقالت المفوضیة، في بیان، إن محافظة ذي قار شھدت أعلى حصیلة للقتلى مسلجة 15 قتیلا، ثم میسان ب 14 قتیلا، وبغداد بعشرة قتلى ،مع أعداد متباینة في البصرة وبابل والدیوانیة والمثنى.

وأوضحت أن 83 بنایة حكومیة وحزبیة احترقت أو تضررت على مدار یومین في محافظات الدیوانیة ومیسان وواسط وذي قار والبصرة والمثنى وبابل وكربلاء.

من جهة أخرى، ذكر بیان حكومي أن رئیس الوزراء عادل عبد المھدي عقد اجتماعا للقادة الأمنیین في مقر قیادة الشرطة الاتحادیة لبحث الوضع الأمني في البلاد دون أن یكشف عن مزید من التفاصیل.

وعلى صعید متصل، أطلقت قوات الأمن، مساء الیوم، الغاز المسیل للدموع بكثافة على المتظاھرین في (ساحة التحریر) وسط بغداد في مسعى على ما یبدو لإخلاء الساحة من المعتصمین.

وكان العراقیون قد استأنفوا، أمس الجمعة، موجة الاحتجاجات التي انطلقت مطلع الشھر الجاري بخروج أعداد كبیرة في مسیرات، وذلك رغم الوعود التي قطعھا رئیس الوزراء العراقي عادل عبدالمھدي بإجراء إصلاحات جدیدة بالبلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة