ارتفاع حصيلة حريق أنبوب للنفط في المكسيك إلى 73 قتيلا

حرر بتاريخ من طرف

ارتفعت حصيلة ضحايا حريق أنبوب النفط في وسط المكسيك إلى 73 قتيلا و74 جريحا، وفق ما أعلن أمس السبت عمر فياض، حاكم ولاية إيدالغو حيث وقعت الكارثة.

وتحدثت حصيلة سابقة عن مقتل 68 شخصا وإصابة 76 آخرين على الأقل بحروق إثر اشتعال أنبوب كان يتسرب منه النفط يوم الجمعة تزامنا مع محاولة السكان سرقة الوقود منه وسط حملة تشنها الحكومة المكسيكية لمكافحة سرقة المحروقات.

وقال حاكم ولاية إيدالغو إن الحصيلة هي 73 قتيلا، وذلك بعد العثور على خمس جثث إضافية، مشيرا إلى أن هناك أيضا 74 جريحا.

وتوجه السكان صباح أمس السبت إلى مكان المأساة بحثا عن أقاربهم المفقودين، ووجدوا تقنيين يرتدون الأبيض يسحبون جثثا متفحمة توز عت في حقل التهمته النيران.

واندلع الحريق في بلدة تلاويليلبان في ولاية إيدالغو على بعد نحو 105 كيلومترات شمال العاصمة مكسيكو. ودفع تسرب النفط من الأنبوب عشرات السك ان المحل يين وبينهم عائلات بأسرها، إلى القدوم لتعبئة غالونات من النفط.

وبعد ساعتين على التسرب “علمنا بحصول انفجار” بحسب الحاكم الذي أشار إلى أن “ألسنة النيران كانت تلتهم كل شيء في محيط” أنبوب النفط.

وأوكل المدعي العام بالوكالة أليخاندرو غيرتز التحقيق، وتحدث عن عمل ي حتمل أن يكون “متعمدا” لأن “شخصا ما ثقب (الأنبوب) والحريق هو نتيجة هذه الجريمة”.

من جهته، أعلن الرئيس المكسيكي الذي توجه إلى موقع الكارثة فجر السبت، أن تحقيقا سي فتح بإشراف المدعي العام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة