ادانة اربعيني بلغ عن عمل ارهابي بفاس من اجل استغلال الفوضى للقيام بالسرقة

حرر بتاريخ من طرف

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، يوم اول أمس الاثنين، صاحب البلاغ الكاذب الذي روع مدينة فاس اليوم الثاني من رأس السنة الجديدة، بإخبارية أبلغ بها الشرطة بزعمه ولوج ملتحين يحملان أسلحة نارية إلى السوق لتنفيذ عمل إرهابي ببرج فاس، أكبر الأسواق العصرية بالمدينة.
 
وحسب جريدة “أخبار اليوم”، فإن المحكمة أدانت المتهم البالغ من العمر 44 سنة، بثلاث سنوات سجنا نافذا، فيما استأنف الوكيل العام للملك الحكم بعد أن التمس تنزيل عقوبة أشد من تلك التي حكمت بها المحكمة عليه، وذلك بالنظر إلى التهم الجنائية الثقيلة التي يتابع بها، و التي شملت تهم التبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها، وإثارة الفزع والذعر لدى المواطنين، وإهانة الضابطة القضائية ومحاولة السرقة وانتحال صفا ينظمها القانون.
 
ووفق اليومية فإن المثير في جلسة محاكمة المتهم، أنه اعترف للمحكمة خلال استنطاقه من قبل هيأة الحكم، بأنه لجأ إلى إخبار الشرطة والدرك بفاس بهذا الإخبار الكاذب عن وجود تهديد إرهابي، لأجل زرع البلبلة والفوضى بالمركز التجاري “برج فاس”، وذلك لكي يتمكن  من الولوج إلى السوق وسرقة سلع وأجهزة إلكترونية باهظة الثمن، سبق له أن عاينها وحدد مكان وجودها بالبرج التجاري حسب ما صرح به للمحكمة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة