اخشيشن ينوب عن المنصوري في الدورة الإستثنائية لبرلمان “البام”

حرر بتاريخ من طرف

بعدما تسببت جرعة من لقاح كورونا، في غياب فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مدينة مراكش، ورئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، عن الدورة الإستثنائية لهذا الاخيرة التي تم عقدها بمركب الأوقاف بمراكش، ألقى أحمد اخشيشن المكتب السياسي للبام، كلمة نيابة عن المنصوري.

وقالت المنصوري في كلمتها خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني، “إن الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب، تنعقد وقد حقق حزبنا وبجدارة فوزه الانتخابي، الذي أتاح له رئاسة وتدبير العديد من المجالس الجماعية والعديد من الجهات، وحقق لنا تمثيلا قويا في مجلسي النواب والمستشارين، ومكننا من المشاركة في الجهاز التنفيذي مع شركائنا في التحالف الحكومي”.

وأضافت المنصوري، “إن هذا الفوز لم يكن ليتحقق لولا تضحية المناضلات والمناضلين وانخراطهم الصادق في مشروع الحزب، ولولا الجهود الكبيرة التي بذلها المسؤولون في الفروع المحلية والأجهزة الجهوية والوطنية”.

وأردفت فاطمة الزهراء المنصوري “كانت محطة هامة قدم فيها حزبنا برنامجا واقعيا، وقدم فيها وجوها جديدة، دبر خلالها حملة انتخابية نظيفة، معتمدا خطة إعلامية ناجعة”، مضيفة “سنواصل تعبئة كل إمكانياتنا وسنجتهد في الاقتراح والإنجاز لنكون في مستوى ثقة المواطنات والمواطنين لخدمة المصلحة العامة لبلادنا”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة