اخشيشن يخصص 12 مليار سنتيم لدعم التعليم بجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

شهدت ردهات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، تنظيم الدورة الثانية لمجلسها الاداري برسم سنة 2018 حيث خصصت كما هو مدرج في جدول أعمالها لتدارس مخطط عمل وميزانية 2019 .

وتميزت أشغال هذه الدورة التي ترأسها سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية الخميس الماضي 27 دجنبر الجاري، (تميزت) بحضور كل من قسي لحلو والي الجهة وأحمد اخشيشن رئيس مجلس الجهة و محمد العربي بلقايد رئيس المجلس الجماعي لمدينة مراكش فضلا عن مدير الأكاديمية وممثلي المصالح الخارجية بالجهة وممثلي المجالس المنتخبة والغرف و ممثلي جمعيات الآباء والجمعيات المهنية وغيرهم.

وأكد وزير التربية الوطنية في كلمته التوجيهية على أهمية هذه الدورة باعتبارها محطة هامة للاستشعار الجماعي لدقة المرحلة ولأهمية التحديات المنتظرة حتى يرفع الجميع من فاعلين وشركاء المنظومة من مستوى التعبئة الفردية والجماعية لكسب رهان تجديد المدرسة المغربية على قاعدة الإنصاف والجودة والارتقاء وتحقيق النتائج التي التزم بها الجميع أمام الملك محمد السادس.

 

وأضاف أمزازي أن المجالس الإدارية تشكل دعامة أساسية لتحقيق التعبئة الجماعية على الصعيد الجهوي بالنظر لتركيبتها الموسعة التي تظم مختلف الفاعلين والشركاء الأساسيين على المستوى الجهوي ولبنة أساسية لمواكبة تنفيذ الاوراش المفتوحة من خلال الارتقاء بادوار اللجن الفرعية المنبثقة عنه. كما تندرج في سياق تواصل فيه منظومة التربية والتكوين تنزيل وأجراة الاوراش ذات الأولوية التي تستمد مرجعيتها من الخطب الملكية السامية وكذلك بمواصلة تنزيل الإصلاح الشامل الذي تؤطره الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030.

من جانبه استعرض مولاي احمد الكريمي حصيلة منجزات الأكاديمية تربويا وماليا خلال سنة 2018 مدعمة ببعض المعطيات الرقمية حول الدخول المدرسي 2018-2019 تضمنت أعداد المتمدرسين والأقسام والمؤسسات والموارد البشرية ، معرجا على تفصيل الترتيبات والإجراءات والنتائج المحققة والتي مكنت من الارتقاء بمجالات العرض المدرسي والدعم الاجتماعي والنموذج البيداغوجي والحكامة، متطرقا في النقطة الأخيرة من مداخلته إلى مشروعي برنامجي العمل والميزانية برسم سنة 2019 مبرزا المرجعيات الأساسية التي تم اعتمادها لإعداد الميزانية وحرص المصالح المختصة بالأكاديمية على الرفع من وثيرة تصفية الديون والمتأخرات المالية من خلال قيام بمبادرة تجسير التواصل وحتى مراسلة المقاولين من اجل استيفاء حقوقهم.

وقد تميز النقاش الذي أعقب العروض بالجدية والموضوعية وبالتناغم والتزاوج الذي أصبح يميز تركيبة المجلس الإداري لأكاديمية مراكش بين التمثيلية والتخصص وحوله لفضاء للحوار وتبادل الرأي حول سبل تأهيل والرقي بقطاع التربية والتكوين بالجهة بعيدا عن الطروحات المطلبية والفئوية وهو ما برز بشكل جلي من خلال مداخلات ممثلي جمعيات الآباء والتعليم المدرسي الخصوص والتعليم الأولي.

وفي كلمة له ذكر احمد أخشيشن بالعلاقة المتقدمة التي تربط مجلس الجهة بالأكاديمية والمبنية على التواصل والتفاعل والتبادل المستمر للمعطيات والبيانات والتي مكنت من تحديد مجالات ومستويات التدخل والتي كان من ثمرتها السنة الماضية تنظيم المناظرة الأولى حول قضايا التربية والتكوين واقترح أن يتم استئناف تنظيمها هذه السنة على مستوى المديريات الإقليمية بالجهة، مؤكدا أن مجلس جهة مراكش آسفي قد خصص هذه السنة 12 المليار سنتيم لدعم التعليم بالجهة وهو ما يشكل خمس ميزانية الاستثمار للأكاديمية لهذه السنة؛ سيخصص منها 150 مليون درهم لدعم النقل المدرسي موزعة على ثلاثة سنوات والباقي من أجل مد الطرق وفك العزلة عن المؤسسات التعليمية بالمناطق القروية والجبلية وتقريبها والانفتاح عليها وتأهيل المؤسسات التعليمية و بناء وتجهيز الداخليات ودور الطالب وغيرها من المشاريع.

واستحضار للإحداث الدموية التي عرفتها منطقة إمليل مؤخرا بإقليم الحوز أكد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية في ختام أشغال المجلس أنه قام مؤخرا بزيارة لمنطقة امليل وتفاعلا مع مطالب الساكنة فقد تقرر إحداث ثانوية إعدادية بالمنطقة انطلقت أشغال التهيئة لها ، منوها بمجهودات عامل اقليم الحوز الذي وضع وعاء عقاري ملائم لإحداث هذا المرفق التربوي الذي تفتقده المنطقة.

تغطية: محمد تكناوي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة