اختطاف فتاة يقود إلى تفكيك شبكة دعارة متخصصة في تهجير القاصرات الى دول الخليج لاستغلالهن في الجنس

حرر بتاريخ من طرف

اختطاف فتاة يقود إلى تفكيك شبكة دعارة متخصصة في تهجير القاصرات الى دول الخليج لاستغلالهن في الجنس
تمكنت فتاة  تبلغ من العمر 21 عامًا، كانت مختطفة في منطقة أزرو، من تفكيك شبكة متخصصة في تهجير الفتيات القاصرات بطرق غير قانونية، إلى دول الخليج من أجل ممارسة الدعارة.

كانت الفتاة، بحسب مصادر مطلعة، اختفت لمدة ستة أشهر، وحين عادت إلى أسرتها روت لهم تفاصيل اختفائها.

وساعدت هذه المعلومات عناصر الدرك الملكي في البحث عن تلك الشبكة، إذ تمكنوا من اعتقال مصور تخصص في التقاط الصور المثيرة لإرسالها إلى العملاء داخل المغرب وخارجه.

وعند الاستماع إلى الفتاة، صرحت بأنه تم استقطابها من قِبل وسيطة في البغاء، تبلغ من العمر 40 عامًا، وأغرتها بالعمل عندها في منزل تديره في مكناس لوضعها رهن إشارة الراغبين في ممارسة الجنس بمقابل مادي كبير.

وأضافت  أن الوسيطة كانت تستدرج الفتيات الجميلات من مختلف الأعمار إلى مقر سكنها في المدينة الجديدة في مكناس؛ لاستغلالهن في الدعارة الراقية، مما يدر عليها أموالًا طائلة.

وانتقلت الضابطة القضائية إلى بيت الوسيطة، وعند مداهمة المنزل تم توقيف  صاحبته برفقة ثلاث فتيات.

كما كشفت مداهمة المنزل عن وجود طفلين، أشارت المصادر إلى أنهما من علاقات غير شرعية، ويقيمان في المنزل نفسه.

كما تم حجز مجموعة من الصور الفوتوغرافية لفتيات يظهرن مفاتنهن، وهي الصور التي يتم إرسالها عبر الإنترنت إلى الراغبين في إقامة علاقات غير شرعية في دول الخليج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة