اختتام مهرجان موازين.. إيقاعات العالم

حرر بتاريخ من طرف

اختتمت ليلة أمس السبت، بالعاصمة المغربية الرباط، فعاليات مهرجان “موازين إيقاعات العالم” الشهير، أحد أهم المهرجانات الغنائية على مستوى العالم والأضخم عربيا وإفريقيا، في دورته17، والذي افتتح في 22 يونيو المنصرم.

وأسدل الستار على الدورة 17 من “موازين” كل من الفنان البورتوريكي الشهير “لويس فونسي” من على منصة “السويسي” المخصصة للموسيقى الغربية، والفنانة الإماراتية “أحلام الشامسي”، بمنصة “النهضة” التي يعتليها الفنانون العرب.وشهدت فعاليات المهرجان التي دامت 9 أيام، تراجعا ملحوظا في الحضور الجماهيري، في منصات المهرجان الخمس، مقارنة مع الدورات السابقة، وفق أغلب المتابعين، بمن فيهم فنانون شاركوا في المهرجان.

ودعا ناشطون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي قبل وخلال أيام المهرجان إلى مقاطعة “موازين” على غرار حملة المقاطعة الشعبية التي تطال ثلاث شركات للمحروقات والحليب والماء المستمرة منذ شهرين.

ويحتج هؤلاء الناشطون على ما يعتبرونه هدرا للكثير من الأموال في هذا المهرجان، وأن الفقراء أولى بها من “موازين”.ووقع “لويس فونسي” في ليلة الختام على سهرة غنائية صاخبة تفاعل معها جمهوره.وأدى الفنان اللاتيني أشهر أغانيه، بينها أغنيته الشهيرة “ديسباسيتو” التي تجاوز عدد مشاهديها على “اليوتوب” 5 مليارات و200 مليون مشاهدة، والتي تفاعل معها الجمهور تفاعلا خاصا.كما أتحف جمهوره بأغنيته الجديدة “إيشام لاكولبا”، وعددد من الأغاني من رصيده الرومانسي.ويعتبر “لويس فونسي” من أكثر المؤلفين والملحنين والمنتجين والموسيقيين البورتوريكيين وأكثرهم تتوجيا على مدى 20 عاما مسارهالغنائي، حصل خلاله على أكثر الجوائز المرموقة في عالم الموسيقى.ومن على منصة “النهضة” المخصصة للفنانين العرب والتي سبق إليها خلال هذه الدورة كل من كاظم الساهر وصابر الرباعي ووائل جسار وغيرهم، كان لجمهور هذا اللون الغنائي موعد الفنانة الإماراتية “أحلام”.

وأتحفت أحلام جمهورها المغربي بأداء باقة من أشهر أغانيها، بينها”حبني وحب غيري”، و”أكثر من أول بحبك”، و”فضها سيرة”، التي تفاعل الجمهور معها بترديدها والتمايل على أنغامها.

وقبل 3 أيام أقر الفنان الشعبي المغربي المشهور، “حجيب” بوجود “مقاطعة من الجمهور لموازين”، مضيفا أنه “لا يمكن أن نغطي الشمس بالغربال فالمقاطعة موجودة”.

وقال في مؤتمر صحفي قبل مشاركته في إحدى سهرات المهرجان، إنه لم ينخرط في حملة مقاطعة “موازين” بسبب الشرط الجزائي المضمن في العقد، الذي أمضاه مع إدارة المهرجان، مشيرا إلى أن هذا الشرط الجزائي غير محدد في العقد، وأن تقديره يعود لإدارة المهرجان في حالة إخلال أحد الفنانين بالعقد، أو تخلفه عن الحضور.

ويعد مهرجان “موازين” أحد أشهر المهرجانات الموسيقية الدولية، والأضخم عربيا وإفريقيا.وقدرت اللجنة المنظمة عدد الجمهور الذي حضر دورة العام الماضي بأزيد من مليونين ونصف مليون شخص.ولمهرجان “موازين إيقاعات العالم”، الذي تنظمه جمعية “مغرب الثقافات” (غيرحكومية)، شهرة عربية وعالمية، مكنته من استقطاب اهتمام أبرز الفنانين العرب والعالميين.

 

الاناضول

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة