الجمعة 23 فبراير 2024, 11:44

إقتصاد

اختتام الدورة الثانية من برنامج فرصة بتمويل 11 ألفا و200 حامل مشروع


كشـ24 | و.م.ع نشر في: 29 نوفمبر 2023

أعلنت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن البرنامج الحكومي "فرصة" اختتم دورته الثانية، متعاقدا مع 11 ألفا و200 حامل مشروع، بلغ تمويلها المرحلة النهائية.

وأوضح بلاغ للوزارة، أن دورة 2023 أوفت بوعودها بشكل واسع، بتمكين 1200 حامل مشروع إضافي من تحقيق حلمهم في خوض غمار ريادة الأعمال.

وأضاف المصدر ذاته، أن برنامج "فرصة" يكون بذلك قد مول ما مجموعه 21 ألفا و200 حامل مشروع مع المساهمة في خلق أكثر من 40000 فرصة عمل في القطاع المهيكل.

و قد شهد برنامج "فرصة" إقبالا واسعا منذ إطلاقه سنة 2022، حيث تم تلقي أكثر من 300000 ترشيح بين الدورتين، ما يدل على الرغبة القوية للشباب في ريادة الأعمال.

وبفضل الترشيد المالي وتثمين مجمل الأدوات التي وضعت منذ 2022، سيتمكن البرنامج في نسخته الثانية من تمويل 1200 حامل مشروع إضافي في 2023، متجاوزا بذلك هدفه الأصلي.

وبالإضافة إلى هذه النتائج المتميزة، ساهم برنامج "فرصة" بشكل كبير في تعزيز مشاركة النساء، وهو التزام تم التعهد به منذ الدورة الأولى.

وتمثل النساء 45 بالمائة من المستفيدين من برنامج فرصة 2023، بزيادرة قدرها 20 نقطة مقارنة بالنسخة الأولى. كما شهد البرنامج تحسنا واضحا في مشاركة الوسط القروي والمدن الصغرى، بنسبة بلغت 69 بالمائة من المستفيدين، مع تتمثيل جهوي متوازن عبر المملكة.

وفضلا عن ذلك يمثل الشباب 76% من العدد الإجمالي (11200) من المستفيدين، وهو ما يتوافق تمام ا مع الهدف الأساسي لبرنامج "فرصة" والمتمثل في تشجيع ريادة الأعمال لدى الشباب المغاربة. وفي ما يتعلق بالصيغة القانونية، فإن صيغة "المقاول الذاتي"، تمثل 70% من اختيارات المترشحين بالنسبة للنسخة الثانية.

وإذا كان عدد المشاريع الممولة يرتبط بالغلاف المالي، فقد استفاد من التكوين 54000 حامل مشروع خلال سنتين.

وركز التكوين عن بعد على منصة "فرصة أكاديمي" على 10 وحدات لتبسيط ريادة الأعمال وتمكين حاملي المشاريع، بمن فيهم من لم يصلوا إلى مرحلة التمويل، من تطوير أفكارهم وبدء خطوات ريادة الأعمال (المواكبة في اختيار الشكل القانوني، ووضع خطة عمل ناجعة، إلى غير ذلك)، مما يتيح لهم فرص ا للمشاركة في مبادرات أخرى لدى القطاع العام أو الخاص.

وأخيرا، يلتزم برنامج فرصة بتقديم مواكبة ما بعد التمويل ل 21 ألف و200 مستفيد على مدى سنتين، بهدف تعزيز نمو مشاريعهم وخلق المزيد من فرص الشغل وإلهام رواد أعمال شباب آخرين للانخراط في ريادة الأعمال.

أعلنت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن البرنامج الحكومي "فرصة" اختتم دورته الثانية، متعاقدا مع 11 ألفا و200 حامل مشروع، بلغ تمويلها المرحلة النهائية.

وأوضح بلاغ للوزارة، أن دورة 2023 أوفت بوعودها بشكل واسع، بتمكين 1200 حامل مشروع إضافي من تحقيق حلمهم في خوض غمار ريادة الأعمال.

وأضاف المصدر ذاته، أن برنامج "فرصة" يكون بذلك قد مول ما مجموعه 21 ألفا و200 حامل مشروع مع المساهمة في خلق أكثر من 40000 فرصة عمل في القطاع المهيكل.

و قد شهد برنامج "فرصة" إقبالا واسعا منذ إطلاقه سنة 2022، حيث تم تلقي أكثر من 300000 ترشيح بين الدورتين، ما يدل على الرغبة القوية للشباب في ريادة الأعمال.

وبفضل الترشيد المالي وتثمين مجمل الأدوات التي وضعت منذ 2022، سيتمكن البرنامج في نسخته الثانية من تمويل 1200 حامل مشروع إضافي في 2023، متجاوزا بذلك هدفه الأصلي.

وبالإضافة إلى هذه النتائج المتميزة، ساهم برنامج "فرصة" بشكل كبير في تعزيز مشاركة النساء، وهو التزام تم التعهد به منذ الدورة الأولى.

وتمثل النساء 45 بالمائة من المستفيدين من برنامج فرصة 2023، بزيادرة قدرها 20 نقطة مقارنة بالنسخة الأولى. كما شهد البرنامج تحسنا واضحا في مشاركة الوسط القروي والمدن الصغرى، بنسبة بلغت 69 بالمائة من المستفيدين، مع تتمثيل جهوي متوازن عبر المملكة.

وفضلا عن ذلك يمثل الشباب 76% من العدد الإجمالي (11200) من المستفيدين، وهو ما يتوافق تمام ا مع الهدف الأساسي لبرنامج "فرصة" والمتمثل في تشجيع ريادة الأعمال لدى الشباب المغاربة. وفي ما يتعلق بالصيغة القانونية، فإن صيغة "المقاول الذاتي"، تمثل 70% من اختيارات المترشحين بالنسبة للنسخة الثانية.

وإذا كان عدد المشاريع الممولة يرتبط بالغلاف المالي، فقد استفاد من التكوين 54000 حامل مشروع خلال سنتين.

وركز التكوين عن بعد على منصة "فرصة أكاديمي" على 10 وحدات لتبسيط ريادة الأعمال وتمكين حاملي المشاريع، بمن فيهم من لم يصلوا إلى مرحلة التمويل، من تطوير أفكارهم وبدء خطوات ريادة الأعمال (المواكبة في اختيار الشكل القانوني، ووضع خطة عمل ناجعة، إلى غير ذلك)، مما يتيح لهم فرص ا للمشاركة في مبادرات أخرى لدى القطاع العام أو الخاص.

وأخيرا، يلتزم برنامج فرصة بتقديم مواكبة ما بعد التمويل ل 21 ألف و200 مستفيد على مدى سنتين، بهدف تعزيز نمو مشاريعهم وخلق المزيد من فرص الشغل وإلهام رواد أعمال شباب آخرين للانخراط في ريادة الأعمال.



اقرأ أيضاً
الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب يراهن على استقبال أزيد من 930 ألف زائر
قال المندوب العام بالنيابة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، كمال هدان، إن الدورة الـ16 للملتقى، المقرر تنظيمها في الفترة ما بين 22 و 28 أبريل المقبل بمكناس، تتوخى استقبال أزيد من 930 ألف زائر. وأبرز هدان، خلال ندوة صحافية، أن الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب 2024، الذي سيستضيف إسبانيا كضيف شرف، يراهن أيضا على مشاركة 1500 عارض، مقابل 1400 خلال الدورة الماضية، مشيرا إلى أن المساحة المخصصة للملتقى ارتفعت إلى 12,4 هكتار، من بينها 11 هكتارا مغطاة، بزيادة نسبتها 13 في المئة مقارنة بالدورة الماضية. وأضاف أن هذه الدورة، التي ستنعقد تحت شعار "المناخ والفلاحة: من أجل نُظم إنتاج مستدامة وقادرة على الصمود"، ستتميز أيضا بإحداث قطب جديد مخصص "للفلاحة الرقمية"، والذي يجسد التقاطع بين التكنولوجيا والفلاحة. كما أشار هدان إلى أن تحسين الخدمات (الولوج، اللافتات، خدمة المطعمة، مواقف السيارات...) مدرج على جدول الأعمال، بالإضافة إلى اعتماد التذكرة الإلكترونية، مما سيسمح للزوار باقتناء تذاكرهم عبر الإنترنت. ومن جانبه، أبرز مستشار الفلاحة والصيد البحري والغذاء بسفارة إسبانيا، خوسي مانويل جاكوتو، أهمية هذا الموعد السنوي البارز في المجال الفلاحي، مشيدا في الوقت ذاته بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين البلدين. وأشار في هذا الصدد، إلى أن 32 مقاولة شاركت في الجناح الإسباني خلال الدورة الـ 15 للمعرض، معربا عن طموح بلاده لزيادة هذا العدد إلى 37 مقاولة خلال هذه السنة. ومن جهته، أكد رئيس جمعية الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب ومجلس الإدارة الجماعية لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب، محمد فكرات، على أهمية الموضوع الذي تم اختياره لدورة هذه السنة، بالنظر إلى السياق الحالي المتسم خصوصا بأزمة مناخية غير مسبوقة. وأبرز، بالمناسبة ذاتها، أنه سيتم إعطاء مكانة هامة للتعاونيات هذه السنة، وخاصة تلك التي تنحدر من المناطق المتضررة من زلزال الحوز. وتجدر الإشارة إلى أن الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أضحى من بين أكبر التظاهرات المخصصة للفلاحة على الصعيد القاري. ومن خلال أقطابه الموضوعاتية الاثني عشر، سيسلط الملتقى الضوء على المنظومة الفلاحية، والاستراتيجية الفلاحية، والابتكارات في القطاع، والتكنولوجيات، والممارسات الفضلى من أجل فلاحة أكثر استدامة وقدرة على الصمود واحتراما للبيئة. ويلتزم الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب لسنة 2024، من خلال العارضين والندوات ومختلف الفعاليات، بالتحسيس بإشكالية التغير المناخي. كما يطمح إلى توفير منصة للمؤسسات العاملة على تطوير التكنولوجيات والحلول الفلاحية المتكيفة والقادرة على الصمود، من خلال ربطها مباشرة مع كافة الفاعلين في القطاع.
إقتصاد

الجفاف وانخفاض الموارد المائية يهيمنان على الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس
الجفاف وانخفاض الموارد المائية تهيمن على الدورة الـ16 من الملتقى الدولي للفلاحة والتي ستحتضنها مدينة مكناس في الفترة ما بين 22 إلى 28 أبريل المقبل. وفي هذا الصدد، أشار وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، إلى أن الدورة ستشكل مناسبة هامة لاكتشاف أحدث التكنولوجيات في مجال التكيف مع التغير المناخي. وقال في ندوة صحفية مخصصة للملتقى، إن هذه الدورة ستشكل فرصة للتعرف على الجهود المبذولة للتكيف مع التغير المناخي، فضلا عن الإجراءات المرتبطة بالسلاسل الفلاحية وسلاسل التوزيع والجودة والابتكار والحفاظ على الموارد الطبيعية وتعزيز صمود القطاع. الوزير صديقي أورد أن هذه الدورة التي ستنظم تحت شعار “المناخ والفلاحة: من أجل نظم إنتاج مستدامة وقادرة على الصمود”، تندرج بعمق في السياق الراهن، المتسم بالأزمة المناخية والمتميزة، على الخصوص، بارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الموارد المائية، مما يدعو بشكل مستعجل إلى النهوض بالأنظمة الفلاحية المستدامة والقادرة على الصمود. وأضاف أن نسخة 2024، التي تهدف أيضا إلى أن تكون موعدا للنقاش والتحسيس حول الموضوع المختار، ستسلط الضوء على المنظومة الفلاحية والاستراتيجية الفلاحية والابتكارات في القطاع، والتكنولوجيات والممارسات الفضلى من أجل فلاحة أكثر قدرة على الصمود وأكثر استدامة واحتراما للبيئة. وتم اختيار إسبانيا كضيف شرف بملتقى سنة 2024. واعتبر وزير الفلاحة أن هذا الاختيار يعكس رغبة هذا البلد في الاستثمار في مشاريع فلاحية مبتكرة تصب في صالح استخدام أكثر ذكاء للموارد، وخاصة المياه. وشدد في هذا الصدد على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين، والتي تتضح من خلال توقيع العديد من اتفاقيات التعاون في مختلف المجالات، بما في ذلك الفلاحة والموارد المائية والبيئة. الملتقى سيعرف تنظيم سلسلة من الندوات واللقاءات، بما في ذلك الاجتماع الوزاري لمبادرة “من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية مع التغيرات المناخية”، والمؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) لإفريقيا بالمغرب.
إقتصاد

تراجع معدل التضخم في المغرب
واصلت وتيرة ارتفاع التضخم في المغرب تباطؤها، حيث بلغ في شهر يناير 2,3 في المائة، بعدما وصل إلى 6,1 في المائة في متم العام الماضي. وربطت المندوبية السامية للتخطيط هذا التراجع في الشهر الأول من العام الجاري، بانخفاض أسعار بعض الخضر، وتوقف الارتفاعات القوية التي عرفها البنزين والغازوال في السابق. وأفادت المندوبية، في مذكرتها الشهرية أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر يناير الماضي سجل انخفاضا بنسبة 6 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق، مشيرة إلى أن الانخفاض نتج عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بنسبة 9 في المائة والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بنسبة 3 في المائة. وأوضحت المندوبية أنه تم تسجيل انخفاضات في عدد من المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري دجنبر 2023 ويناير 2024 ومنها على الخصوص أثمان “الخضر” بنسبة 9,6 في المائة. وعلى العكس من ذلك، ارتفعت أثمان "السمك وفواكه البحر" بنسبة 4,7 في المائة و"الفواكه" بنسبة 0,6 في المائة و"القهوة والشاي والكاكاو" بنسبة 0,4 في المائة و"اللحوم" بنسبة 0,3 في المائة. وفي ما يخص المواد غير الغذائية، هم الإنخفاض على الخصوص أثمان "المواد الصيدلية" بنسبة 4,9 في المائة و"المحروقات" بنسبة 2,4 في المائة. وسجل الرقم الاستدلالي أهم الانخفاضات في وجدة ب 1,0 في المائة وفي الدار البيضاء ب 0,8 في المائة، وفي القنيطرة وبني ملال ب 0,7 في المائة وفي أكادير ومكناس وكلميم والحسيمة ب 0,6 في المائة وفي الرباط وطنجة ب 0,5 في المائة وفي مراكش والداخلة والرشيدية ب 0,4 في المائة وفي تطوان ب 0,3 في المائة. بينما سجل ارتفاع في العيون ب0,3 في المائة. بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، حسب المندوبية السامية للتخطيط، ارتفاعا بنسبة 2,3 في المائة خلال شهر يناير 2024. وأوضحت أن هذا الارتفاع نجم عن تزايد أثمان المواد الغذائية بنسبة 4,2 في المائة وأثمان المواد غير الغذائية بنسة 0,8 في المائة. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 1,2% بالنسبة ل "الصحة" وارتفاع قدره 4,3 في المائة بالنسبة ل "المطاعم والفنادق". وعرف مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، خلال شهر يناير 2024 ارتفاعا ب 3,0 في المائة بالمقارنة مع شهر دجنبر 2023 وب 2,9 في المائة بالمقارنة مع شهر يناير 2023.
إقتصاد

66 منها حصلت على الموافقة.. مواكبة أزيد من 170 مشروعا بالمغرب خلال 2023
تمكنت الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، خلال سنة 2023، من مواكبة أزيد من 170 مشروعا، حصل 66 منها على موافقة اللجنة الوطنية للاستثمارات، ومثلت غلافا إجماليا بقيمة 137 مليار درهم. وأفاد بلاغ للوكالة بشأن اجتماع مجلس إدارتها، الذي انعقد أول أمس الثلاثاء برئاسة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي، بأن هذه المشاريع ستمكن من خلق 21000 منصب عمل مباشر، مبرزا أنه طبقا للتوجيهات السامية للملك محمد السادس، الرامية إلى جعل المغرب وجهة جذابة للاستثمارات الوطنية والأجنبية، بفضل المثياق الجديد للاستثمار، تميزت سنة 2023 بديناميكية قوية في مجالات الاستثمار. كما أوردت الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات أن هذه الاستثمارات توزعت على تسع جهات وأزيد من 20 إقليم وعمالة عبر التراب الوطني، مساهمة في تعزيز التنمية المتوازنة والمنسجمة عبر ربوع البلاد. وفي ما يخص تنمية الصادرات، تجلت المنهجية الجديدة المعتمدة من قبل الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، خلال سنة 2023، في مقاربة 16 سوقا دولية، إضافة إلى مواكبة 340 مقاولة مغربية ومقاربة 360 من أصحاب الطلبيات. وفضلا على ذلك، وفي سبيل تعزيز ديناميكية توسع الصناعة والخدمات المغربية على الصعيد الدولي، قامت الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، بتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والجمعية المغربية للمصدرين والاتحاد العام لمقاولات المغرب، بإطلاق برنامج ممتد على ثلاث سنوات، بعنوان “EXPORT MOROCCO NOW”، للفترة 2024-2026. وتم تصميم هذا البرنامج لتلبية الاحتياجات الخاصة للشركات والتعاونيات الوطنية، سواء منها الراسخة في مجال التصدير أو تلك الراغبة في ولوج نشاط التصدير. وعرف البرنامج إقبالا كبيرا، كما يتضح من عدد المشاركين فيه والذي فاق 550 مرشحا. وفي إطار هذه المبادرات الرامية إلى تعزيز الاقتصاد الوطني والنهوض بصورة المغرب على الصعيد الدولي ومواكبة مغاربة العالم، كثفت الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات جهودها طوال سنة 2023. وتمكنت الوكالة، بفضل التواصل المنتظم مع مغاربة العالم، من ربط الاتصالات مع حوالي 4500 من المغاربة القاطنين بالخارج، والذين يمثلون مجموعات متنوعة في نحو 20 بلدا. وسهل هذا التفاعل المستمر التبادل الاستباقي للمعطيات الاقتصادية، مما يَسَّرَ إرساء أُسسِ تعاونٍ فعالٍ ومثمرٍ مع مغاربة المهجر. واعترافا بهذه المجهودات، تم تكريم الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات خلال حفل جوائز Go Global Awards 2023 في رود إيسلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث حصلت على جائزة أفضل وكالة تشجيع المشاريع الاستثمارية في قطاع البنيات التحتية، كما صنفت الوكالة في المرتبة الثانية كأفضل وكالة لتشجيع الاستثمارات والصادرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال حفل الملتقى السنوي للاستثمار في أبو ظبي خلال سنة 2023. كما تميزت سنة 2023 بالمجهودات الكثيفة التي بدلتها الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات والرامية إلى توطيد أسس نموذجها التنموي وتنفيذ مخططها للتحول في اتجاه تنفيذ مخطط عمل 2024. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المخطط الاستراتيجي يتمحور حول أربعة محاور رئيسية؛ تتمثل في “توفير مواكبة بـ 360 درجة للمستثمرين الوطنيين والأجانب”، و”تطبيق برنامج مواكبة المصدرين الوطنيين”، و”تطوير النموذج الاقتصادي لنشاط المعارض والملتقيات”، و”تطوير مناطق النشاط الاقتصادي”. وخلص البلاغ إلى أنه “في اختتام دورة مجلس الإدارة، تمت المصادقة من طرف أعضاء المجلس على التقرير السنوي حول وضعية الاستثمار والتصدير لسنة 2023 وعلى مخطط العمل لسنة 2024. وتجسد قرارات المجلس الالتزام الراسخ للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات بمتابعة المهمة المنوطة بها، والمتمثلة في تشجيع الاستثمار والتصدير، مع استباق التحديات واغتنام الفرص من أجل تعزيز النمو الاقتصادي للمغرب”.
إقتصاد

صندوق النقد الدولي يقدم توصياته إلى المغرب
حث صندوق النقد الدولي بنك المغرب ، أمس الأربعاء، على تحديد هدف للتضخم مع انحسار الضغوط التي تسهم في رفع أسعار السلع والمواد الغذائية. انخفض التضخم السنوي إلى 6.1% العام الماضي من 6.6% في 2022، ويتوقع بنك المغرب المركزي مزيدا من التراجع إلى 2.4% هذا العام مع انخفاض أسعار السلع المستوردة وزيادة الاستقرار في أسواق المواد الغذائية. وقال الصندوق في بيان بمناسبة انتهاء مهمة بعثته الحالية في البلاد "مع استمرار انخفاض التضخم، يتعين على بنك المغرب أن يستأنف انتقاله إلى إطار وضع هدف للتضخم". وترك بنك المغرب سعر الفائدة القياسي دون تغيير عند 3% خلال الاجتماع الأخير لمجلس إدارته في دجنبر، وهو الموقف الذي قال الصندوق النقد إنه مناسب. وحث الصندوق الحكومة على تحسين إيراداتها الضريبية لتعزيز "ضبط أوضاع المالية العامة" على المدى المتوسط، مع توسيع نطاق الحصول على الرعاية الاجتماعية. وتوقع زيادة فرص العمل بدعم إصلاح الشركات المملوكة للدولة وزيادة دور القطاع الخاص في الاستثمار ومكافحة الفساد ومعالجة الممارسات التي تقوض المنافسة. وتشير بيانات مندوبية التخطيط إلى ارتفاع معدل البطالة في المغرب إلى 13% في 2023 من 11.8% مقارنة بالعام السابق مع استمرار فقدان قطاع الفلاحة وظائف بسبب الجفاف. وقال الصندوق إن خطة الحكومة لتحسين البنية التحتية ضرورية للحد من ندرة المياه، إلى جانب إعادة النظر في رسوم استهلاك المياه ومواصلة الجهود لتحسين الكفاءة في استخدام الموارد المائية. أضاف "التقدم المحرز مؤخرا والذي كان مخططا له على صعيد تحرير سوق الكهرباء من شأنه أن يشجع التحول إلى الطاقة المتجددة". ويتوقع صندوق النقد أن يرتفع النمو الاقتصادي في المغرب تدريجيا إلى حوالي 3.5% على المدى المتوسط بفضل الطلب المحلي القوي وارتفاع الصادرات والاستثمارات.
إقتصاد

سانشيز : تلقيت تأكيدا إيجابيا من المغرب حول “التطبيع الجمركي”
أعلن رئيس الحكومة الإسبانية ، بيدرو سانشيز، أمس الأربعاء، عن إحراز تقدم في ملف فتح مكاتب الجمارك التجارية في سبتة ومليلية، والذي اعتبره "تطبيعا جمركيا"، إلا أنه لم يحدد موعدًا محددًا لافتتاحها. ويعد ملف إحداث جمارك تجارية بين معبري سبتة ومليلية من أبرز المواضيع التي يرتقب مناقشتها مستقبلا، حيث أشار رئيس الحكومة الإسبانية إلى اجتماع حكومي مرتقب بين الطرفين حول هذه المسألة. وفي يناير الماضي، قالت مندوبة الحكومة في سبتة المحتلة، كريستينا بيريز، أن "الكرة في ملعب المغرب"، في جوابها على سؤال صحفي حول توقيت بداية العمل بنظام الجمارك التجارية في المعبر البري بين المغرب وسبتة المحتلة. وأكدت مندوبة الحكومة المركزية، أنها لن تستطيع تحديد مواعيد محددة لتفعيل العمل بهذا النظام في المعابر البرية، لكن الواضح بالنسبة لها هو أن "مسألة التأخير لها علاقة فقط بالوقت المناسب، في ظل العلاقات الودية والصداقة التي تربط بين المغرب واسبانيا". وفي 27 يناير 2022، تم إجراء أول اختبار لعبور "منتجات النظافة الشخصية" من سبتة المحتلة إلى المغرب. وفي 24 فبراير 2022، تمت عملية إمداد الوقود بشاحنات ثقيلة في مرحلة ثانية من الاختبارات بالمعبر البري. وفي ماي 2023، أجرت إسبانيا والمغرب الاختبار العملي الأخير لعبور البضائع بين البلدين عبر ممر تراخال بشاحنة أدخلت مواد للبناء إلى المدينة المحتلة.
إقتصاد

رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي يتباحث مع نظيره العماني
قام وفد من هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي بزيارة رسمية، اليوم الخميس 22 فبراير 2024، إلى العاصمة العمانية مسقط، ملبيا دعوة الهيئة العامة لسوق المال بسلطنة عمان. وبهذه المناسبة، التقى  عبد الرحيم الشافعي، رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي نظيره العماني عبد الله بن سالم السالمي، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال.  وتم التداول في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما تباحث الطرفان سبل تنسيق الجهود بين الهيئتين بهدف مواصلة تقوية علاقات التعاون الثنائي وتعزيز تبادل الخبرات في مجال الإشراف والرقابة على قطاع التأمينات.  هذه الزيارة تميزت بإعطاء الانطلاقة الرسمية لبرنامج التعاون الرامي إلى تقاسم خبرات هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي في مجال مراقبة التأمينات. وشهدت هذه الزيارة إعطاء الانطلاقة الفعلية للمرحلة الأولى من مهمة المواكبة التقنية التي ستتمحور حول المراقبة الاحترازية ومراقبة منتوجات التأمين، فيما يرتقب أن تنعقد المرحلة الثانية شهر أبريل المقبل وستخصص لمراقبة منتوجات التأمين مع التركيز بشكل خاص على تقنيات التدقيق. يذكر أن هذه الزيارة تندرج في إطار مذكرة التفاهم التي أبرمتها، في مارس 2022، كل من هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي المغربية والهيئة العامة لسوق المال العمانية، بغية تعزيز الشراكة وتبادل المعلومات في مجال التأمين بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين. نبذة عن الهيئة العامة لسوق المال (CMA).  تم إحداث الهيئة العامة لسوق المال بتاريخ 9 نونبر 1998 ودخلت حيز التنفيذ ابتداء من 9 يناير 1999. وتتكلف هذه الهيئة الحكومية التي تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري، بتطوير قطاعي سوق رأس المال والتأمينات، من خلال إعداد الدراسات ووضع التشريعات والأنظمة المناسبة التي تتوافق مع الممارسات الدولية الفضلى.
إقتصاد

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الجمعة 23 فبراير 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة