احتقان في جلسة محاكمة بوعشرين

حرر بتاريخ من طرف

شهدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، صباح يومه الخميس 29 مارس أجواء متشنجة بالموازاة مع الجلسة الثالثة في قضية الصحافي بوعشرين حيث رفع القاضي الجلسة  دقائق بعد انطلاقها، بعدما تحولت القاعة إلى ساحة للصراخ وتبادل الاتهامات بين دفاع الطرفين.

واتهم النقيب محمد زيان إحدى المشتكيات بتزوير شهادة طبية من أجل عدم الحضور إلى جلسة المحاكمة، دون أن يسميها، ما جعل إحدى محاميات المشتكيات تتدخل وتتهم زيان بممارسة الإرهاب ضد “الضحايا”، وذلك أثناء مناداة القاضي على المطالبات بالحق المدني والمصرحات كما تعرضت إحدى المشتكيات للإغماء بسبب كلام زيان، ليتم نقلها إلى المستشفى بعد رفع الجلسة.

وحضرت جلسة محاكمة اليوم، 4 مشتكيات من أصل 9، وهن خلود الجابري وأسماء حلاوي ووداد ملحاف وسارة المرس، فيما غابت كل من نعيمة الحروري وابتسام مشكور وأمل هواري وكوثر فال وصفاء زروال فيما حضرت من جانب المصرحات، كل من عفاف برناني ومرية مُكريم وآنسة بداح، بينما غابت حنان بكور ووصال الطالع.

ويشار أن بوعشرين يُتابع ، بتهم ثقيلة أمام غرفة الجنايات منها الاشتباه في ارتكاب جنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب وجنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة