احتفالات باهرة بمناسبة الذكرى الـ 20 لعيد العرش

حرر بتاريخ من طرف

كان سكان وزوار مدينة تطوان، مساء الثلاثاء، على موعد مع احتفالات باهرة بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، تميزت بالطواف بالمشاعل التقليدي للحرس الملكي وعرض للشهب النارية وسهرة راقية للأوركسترا السمفونية الملكية.

وانطلقت السهرة، التي اجتذبت الآلاف من المتابعين، بعرض للطواف بالمشاعل الذي قامت به عناصر الحرس الملكي بإتقان كبير، وهو العرض الذي يتفرد به المغرب، واستأثر باهتمام كبير من جمهور مدينة تطوان، الذي تحلق على جناب الموكب.

وقد استأثرت تشكيلات موسيقيي ومشاة وخيالة وحملة مشاعل الحرس الملكي باهتمام آلاف المتفرجين على جنبات أهم شوارع مدينة المضيق، انطلاقا من الإقامة الملكية وإلى ساحة الكورنيش، حيث رافقت موكب المشاعل إيقاعات عسكرية وأخرى من ريبيرتوار الأناشيد والأغاني الوطنية الحماسية، التي تؤرخ لفترات مجيدة من تاريخ المملكة.

بتشكيلات متناسقة، كانت وحدات الحرس الملكي الحاملة للمشاعل المضيئة تتداخل في انضباط تام وإيقاع دقيق، ترافقهم في عروضهم وصلات موسيقية، وهي اللوحات الفنية التي استمتع بها الجمهور.

وانطلق العرض بوحدات المشاة التي شكلت مربعات ومثلثات وسهاما متداخلة، كما انتظم عناصر الحرس الملكي في صفوف موحدة اللون (الأبيض والأخضر والأحمر والكاكي) ليبرهنوا عن قمة التناسق والانضباط عبر رسم تشكيلات معقدة.

وتواصلت العروض باستعراض تشكيلة من القوات المسلحة الملكية الجوية والفرقة الموسيقية للدرك الملكي والفرقة الموسيقية للبحرية الملكية، والتي قدمت لوحات فنية زاخرة بالألوان والإيقاعات الحماسية، ليختتم عرض الطواف بأداء جماعي لأغنية “نداء الحسن” التي رددها الجمهور مع الفرق المشاركة بصوت واحد.

وتواصلت الاحتفالات بعرض للشهب النارية التي أضاءت سماء مدينة الحمامة البيضاء، لتختتم هذه الأمسية لعرض للأوركسترا السيمفونية الملكية بساحة مولاي المهدي، والتي أعادت أداء مقطوعات شهيرة من فن الجاز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة