احتجاز قاصر متزوجة وتعريضها للضرب بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه والدة فتاة قاصر متزوجة، شكاية إلى وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بمراكش من أجل رفع الضرر عن ابنته، ضد المشتكى به “ايوب.ب” وذلك بعد احتجازها رفقة والدة المشتكى به وتعريضها للضرب والجرح المبين.

وحسب الشكاية التي توصلت كشـ24 بنسخة منها، فإن المشتكي “عمر.ا” القاطن بدوار بوكين التابع لتديلي مسفيوة بإقليم الحوز، أفاد أن ابنته التي تزوجت بالمشتكى به منذ 5 أشهر، تعاني من معاملة قاسية من طرف والدة زوجها وذلك بالإعتداء عليها بالضرب واحتجازها في غرفة مغلقة بالمفاتيح بدون أكل ولاشرب طريحة على الأرض وفق تعبير الشكاية.

وأضافت الشكاية ذاتها، أن الزوج المشتكى به غادر المنزل الذي يوجد بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش، إلى وجهة مجهولة، والغرض من ذلك يقول المشتكي “عمر.ا” “حتى يتم شفاء البنت من آثار الضرب والجرح المبين من جسدها وبعدها سيباشرون اجراءات الطلاق على حسب طريقة الأم، أما الزوج لا يحرك ساكنا فهو مأمور من طرف أمه لكونهم أناس ميسورين.”

وطالب المشتكي، وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، بالقيام بالتحريات اللازمة، من أجل اخراج ابنته من بيت أهل زوجها حتى يتمكن من معالجتها مما حدث لها، حيث مرضت بمرض نفسي، وأصبحت دائمة الصمت، جراء الصدمة التي أصيبت بها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة