“احتجاز” أستاذ وتلامذته بنواحي تازة.. نقابيون يحملون المسؤولية للسلطات

حرر بتاريخ من طرف

حادث آخر يخص اعتداء على أستاذ، لكن هذه المرة بمعطيات وصلت حد الاحتجاز، تقول نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بمدينة تازة.

النقابة أوردت، في بيان استنكاري، أن أستاذا يعتبر من القيادات المحلية للنقابة، تعرض، يوم الجمعة الماضي، بمقر عمله بمجموعة مدارس بني مكارة بمنطقة واد أمليل، لاعتداء، بعد أن عمد ولي أمر في حالة هستيرية غير عادية للهجوم عليه وإهانته على مرأى ومسمع المتعملين.

وقد وصل الإعتداء، تشير النقابة، إلى حد احتجازه رفقة تلامذته دون مراعاة لمكانته الاعتبارية كرجل تعليم يؤدي مهمة نبيلة تتمثل في تدريس أبناء الشعب، والترافع عن قضايا المدرسة العمومية.

وذهبت النقابة إلى أن هذا الاعتداء يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات يتعرض لها رجال ونساء التعليم في الآونة الأخيرة بدائرة واد أمليل، وذلك أمام صمت السلطات المحلية التي اعتبرت النقابة بأنها لم تحرك ساكنا من أجل ردع مثل هذه السلوكات.

وطالبت النقابة، في السياق ذاته، المديرية الإقليمية للتعليم بالتدخل الفوري بتحريك المسطرة القضائية ضد من نعتته بالمعتدي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة