اتهمهم بـ”التنمر الإلكتروني”..حزب “الجرار” يشهر ورقة المتابعات القضائية في حق منتقديه

حرر بتاريخ من طرف

هدد حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة فاس منتقدي عدد من منتخبيه في شبكات التواصل الاجتماعي، بالمتابعات القضائية. وقال “الجرار” في بلاغ صادر عن فرعه بأكدال، وسط المدينة، إن هؤلاء يمارسون التنمر الإلكتروني في حق عدد من نشطائه، ومنهم من يتولون مسؤوليات انتدابية.

وضجت بعض الصفحات الفايسبوكية، في الآونة الأخيرة، بانتقادات موجهة إلى عدد من المنتخبين باسم حزب الأصالة والمعاصرة. وتحدث حزب “البام” على أن الأمر يتعلق بالسب والقذف والتشهير، ولا علاقة له بالانتقادات البناءة.

وانتقد الحزب لجوء مجهولين إلى ترويج ما أسماه بالمعطيات الكاذبة والمضللة من أجل الإساءة إلى نشطائه، بغرض “التأثير على دورهم الإيجابي في التدبير الناجح”.

ويشارك حزب “البام” في تدبير الشأن المحلي للمدينة في إطار تحالف رباعي يقوده حزب التجمع الوطني للأحرار، ويشارك فيه إلى جانب “البام” كل من حزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي.

ويستغرب عدد من أنصار حزب “الجرار” من توجيه “حملة” الانتقادات ضد بعض منتخبيه، دون أن تستند هذه الانتقادات إلى معطيات ذات صلة بتدبير الشأن العام بغرض المساهمة في “النقد البناء”. وقال بلاغ حزب الأصالة والمعاصرة إنه يثق في القضاء وأجهزة الشرطة والدرك لحماية المتضررين من “التنمر الإلكتروني”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة