اتهام مدير إقليمي للتعليم بإهانة أستاذ رفض “الوقوف إجلالا” له

حرر بتاريخ من طرف

قررت النقابات الست الأكثر حضورا في قطاع التعليم تنظيم وقفة احتجاجية أمام مديرية التعليم بمدينة فاس، يوم الإثنين القادم (24 يونيو الجاري)، احتجاجا على مدير المديرية الذي اتهمته بإهانة أستاذ مراقب أثناء زيارة لمركز امحتان، وقالت إن السبب في هذه الإهانة هو أن الأستاذ لم يقف إجلالا لمدير المديرية.

وعقدت هذه النقابات الست اجتماعا طارئا يوم الأربعاء الماضي، قالت غنه خصص للوقوف على ما صدر عن مدير المديرية، مشيرة غلى أن الأمر يتعلق بسلوكات لا تربوية ولا إدارية.

وذهبت إلى أن الواقعة شهدتها الثانوية التأهيلية التقنية خلال تمرير مادة الفلسفة. وأكدت أن مدير المديرية عمد إلى اقتحام قاعات الامتحان دون إخبار رئيس المركز، مما خلق نوعا من الفوضى لدى الجميع سواء المترشحين والمترشحات أو المكلفين بالمراقبة والمكلفين بتدبير المركز.

وبحسب النقابات الغاضبة، فإن مدير المديرية قد عمد إلى إهانة واستفزاز أحد المكلفين بالمراقبة، “لا لشيء سوى أن المراقب لم يقف إجلال وتعظيما عند دخول المدير الإقليمي لإحدى القاعات”.

ودعت النقابات المعنية الأكاديمية الجهوية وعبرها وزارة التربية الوطنية غلى فتح تحقيق ومحاسبة المدير الإقليمي على ما أسمته بخرق مضامين دفتر مساطر امتحانات البكالوريا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة