اتهامات خطيرة تطوق عنق مزودي الداخليات والمطاعم المدرسية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي تسعى فيه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى جعل الإطعام المدرسي، رافعة من رافعات التمدرس تساهم في الحد من ظاهرة الهدر المدرسي، وإرجاع التلاميذ المنقطعين إلى أسوار المؤسسات التعليمية وتذليل الصعوبات السوسيو اقتصادية والجغرافية وتشجيع التمدرس، لازال بعض مزودي الداخليات والمطاعم المدرسية بمراكش وفي ظل تساهل المصلحة المعنية بمديرية التعليم مراكش ، يعرقلون هذه المجهودات الرامية لتطوير آليات الدعم الاجتماعي الكفيل بتيسير عملية تمدرس المتعلمين بإقليم مراكش..

وأفادت مصادر”كشـ24 ” ان مؤسسة ابن تيمية للأقسام التحضيرية تعرف العديد من الاختلالات المالية رغم العديد من الشكايات، حيث لازالت المؤسسة المذكورة تعمل بأمر بالسندات رغم إنجاز الصفقة التي لم تفعل إلى حدود الآن علما ، تضيف مصادرنا، أن المزود للقسم الداخلي هو المكلف بعملية الطهي، الأمر الذي اعتبره العديد من المهتمين بالشأن التربوي خرق سافر للقوانين المعمول بها في هذا المجال.

وكشفت ذات المصادر ،أن مجموعة من مديري ومديرات المؤسسات التعليمية، التي تتوفر على قسم داخلي راسلوا ، رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية بمديرية مراكش منذ انطلاق الموسم الدراسي الحالي ، في شأن عدم وفاء الشركة نائلة الصفقة الخاصة بالخضر والفواكه والخبز والمواد الحليبية المتعلقة بالاطعام المدرسي بحوض علال بنعبد الله، بالالتزاماتها الخاصة بالجودة واوقات التسليم ناهيك عن الغش في الوزن، معززين مراسلاتهم بالعديد من الصور التي تثبت ذلك.

وراهن المديرون على الاجتماع الذي عقد يوم الخميس 24 دجنبر 2020 بمقر المديرية وترأسه رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية بحضور رؤساء المؤسسات التعليمية المعنية إلى جانب رؤساء المصالح الاقتصادية والمالية بتلك المؤسسات وممثل الشركة بغية التوصل لحل للمشاكل التي تتخبط فيها الأحواض المدرسية بمراكش وخاصة حوض علال بنعبد الله وحوض ابن عباد .

الا أن الوضع ازداد تأزما واحتقانا في ظل تعنت صاحب الشركة نائلة الصفقة ، الأمر الذي يستوجب تدخلا عاجلا من السلطات التربوية جهويا ووطنيا يحفظ مصالح المتعلمين والمتعلمات وذلك بتفعيل عمل جهاز التفتيش والمراقبة من أجل مراقبة جودة الأطعمة والأغذية التي تقدم لنزلاء ونزيلات الداخليات والمطاعم المدرسية بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة