الخميس 08 يونيو 2023, 20:38

صحة

ابتكار مستحضر طبي مضاد للسرطان



كشـ24 نشر في: 9 يناير 2016

ابتكر العلماء الأمريكيون مؤخرا دواء مضادا لمختلف انواع الأمراض السرطانية.

ابتكر علماء جامعة بنسلفانيا الأمريكية دواء مضادا لمختلف انواع الأمراض السرطانية اطلقوا عليه اسم "Palbociclib".

اختبر الأطباء والعلماء الدواء المستحضر الجديد وكانت نتائجه ممتازة في علاج سرطان الثدي. وأكدوا بأن هذا الدواء يمكن استخدامه في علاج الأورام السرطانية مع منظومة الغدد الصماء والعلاج الكيميائي، مع انه في الأساس ذو فعالية عالية لوحده. كما ان نتائج اختباره في علاج انواع معقدة من السرطان مثل سرطان الغدد اللمفاوية والأورام المسخية الخبيثة كانت جيدة، مما يعطي المصابين بهذه الأمراض الأمل في الشفاء منها.

وتبين ان هذا المستحضر يؤثر بصورة مباشرة في قدرة الخلايا السرطانية على التكاثر والانتشار، لأنه يكبح نشاط انزيم CDK4 و انزيم CDK6 اللذين يحفزان انشطار الخلايا.

المستحضر لا يشكل خطورة على الصحة إذا اخذت منه جرعة واحدة في اليوم، ولكن له تأثيرا سلبيا واحدا، حيث يقلص عدد الكريات البيضاء في الدم التي تساعد في مقاومة العدوى.


ملصقات


اقرأ أيضاً
يؤثر في إدراكنا.. حذار من تناول الكربوهيدرات المكررة بين الوجبات
توصلت دراسة جديدة في فرنسا إلى أن الاستهلاك المزمن للكربوهيدرات المكررة بين الوجبات كان مرتبطًا بسوء الأداء الإدراكي لدى كل من الرجال والنساء. بحسب ما نشره موقع "Psypost" نقلًا عن دورية "Personality and Individual Differences"، استمر التأثير السلبي لتناول الكربوهيدرات المكررة حتى بعدما تم التحكم في استهلاك الطاقة وعدد من العوامل الأخرى. الأطعمة المصنعة تتكيف كل الكائنات الحية مع نظام غذائي محدد. تميل عمليات الهضمية إلى التخصص لهضم نوع معين من الطعام بشكل فعال. لذلك، فإنه عندما يتغير نظامها الغذائي فجأة، يؤدي عادةً إلى مشاكل صحية لأن الجهاز الهضمي لا يتكيف مع أنواع الطعام الجديدة. وقد حدث تغيير كبير في النظام الغذائي في النصف الثاني من القرن العشرين، بعدما أصبحت الأطعمة الصناعية شائعة، وهي تحتوي غالبًا على تركيزات عالية من الكربوهيدرات المكررة، مثل السكروز الأولي والنشويات الجيلاتينية المستنفدة للألياف وشراب الذرة عالي السكر، وغيرها. زيادة في أمراض خطيرة ارتبط التغيير في النظام الغذائي بزيادة حدوث السمنة ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية وتسوس الأسنان وارتفاع ضغط الدم والعديد من الأمراض الأخرى. يُعتقد الآن أن الآليات الفسيولوجية التي ينطوي عليها تطور هذه الأمراض تنطوي على تركيزات مفرطة متكررة من الغلوكوز (ارتفاع السكر في الدم) والأنسولين (فرط أنسولين الدم) في مجرى الدم مصحوبة بأن الخلايا تصبح أقل استجابة لتأثيرات الأنسولين (مقاومة الأنسولين). إن الغلوكوز هو سكر بسيط يمثل المصدر الأساسي للطاقة في أجسامنا، بينما الأنسولين هو هرمون يسهل امتصاص الغلوكوز في الخلايا. الآثار طويلة المدى أراد الباحث الرئيسي في الدراسة ليونارد جيلو وزملاؤه في جامعة مونبلييه، استكشاف ما إذا كان استهلاك الكربوهيدرات المكررة يؤثر على الإدراك لدى البالغين الأصحاء. وأشاروا إلى أن دراسات الآثار طويلة المدى لاستهلاك الكربوهيدرات حتى الآن أجريت في الغالب على كبار السن وفي سياق أمراض معينة. لا توجد بيانات عن آثار الاستهلاك المزمن للكربوهيدرات المكررة على الشباب والبالغين الأصحاء. فشل متكرر لعلاجات طبية أظهرت النتائج وجود ارتباط بين ارتفاع استهلاك الكربوهيدرات المكررة بين الوجبات وزيادة السعرات الحرارية في وجبة خفيفة بعد الظهر بسوء الأداء الإدراكي. ولوحظ أن ارتفاع قيم مؤشر كتلة الجسم يصاحبها أداء أسوأ في التقييمات المعرفية. وخلص الباحثون إلى أنه بالنظر إلى العدد المتزايد للأشخاص المصابين بهذه الأمراض والفشل المتكرر للعديد من العلاجات الطبية، فإن نتائج الدراسة تعزز الاعتقاد بأن أكثر الأبحاث الواعدة يجب أن تركز على الوقاية لدى الأشخاص الأصحاء. مساهمة قيمة تقدم الدراسة مساهمة قيمة في المعرفة العلمية حول الروابط بين الاختيار الغذائي والأداء المعرفي. ولكن تجدر الإشارة إلى أن تصميم الدراسة لا يسمح بأي استنتاجات بشأن السبب والنتيجة. فمن المحتمل أن يؤدي الاستهلاك العالي للكربوهيدرات المكررة بين الوجبات إلى انخفاض الأداء الإدراكي، فيما يمكن أن يكون السبب أيضًا هو أن الأشخاص الذين يكون أداؤهم المعرفي أسوأ يميلون إلى تناول الكثير من الكربوهيدرات المكررة بين الوجبات، من بين الكثير من الأسباب المُحتملة. المصدر : العربية
صحة

بعد التعثر.. لجنة القطاعات الإنتاجية توافق على مشروع قانون الهيئة الوطنية للصيادلة
في وقت متأخر من ليلة أمس الثلاثاء، صادقت لجنة القطاعات الانتاجية بمجلس النواب على مشروع وزير الصحة و الحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، حول الهيئة الوطنية للصيادلة. جاءت هذه المصادقة في سياق انتقادات وجهها الصيادلة للحكومة في شأن تعثر المشروع، حيث تساءلت فعاليات نقابية عن ملابسات هذا التعثر. وتم ربطه من قبل البعض بوجود "لوبيات" في القطاع ليست لها مصلحة في إعادة الهيكلة. يهدف مشروع قانون رقم 98.18 يتعلق بالهيئة الوطنية للصيادلة، إلى تحيين وتحديث للإطار القانوني المؤطر لمزاولة مهنة الصيدلة. كما يقترح توسيع أجهزة الهيئة وتدقيق اختصاصاتها، وإعادة النظر في عدة مقتضيات تتعلق بنمط الاقتراع وكيفية انتخاب الرئيس والنظام التأديبي. ينص المشروع كذلك على إحداث لجنة إدارية مكلفة بتحضير وتنظيم الانتخابات الخاصة بالمجلسين الجهويين للصيدلة بالصيدليات بالشمال والجنوب؛ وتعيين رئيس اللجنة وأعضائها وتحديد تاريخ شروعها في مزاولة مهامها بمرسوم يتخذ باقتراح من السلطة الحكومية المكلفة بالصحة.
صحة

دراسة جديدة تكشف علاقة العسل بصحة القلب
لطالما عُرفَت فوائد العسل، وقد استُخدم في الطب البديل للعديد من الأغراض العلاجية وذلك للفوائد العديدة التي يحتوي عليها. كذلك، ما زالت الدراسات حوله جارية، حتى كُشف مؤخراً في دراسة حديثة عن أهمية العسل لتحسين صحة القلب وضرورة إدخاله في النظام الغذائي. تفاصيل هذه الدراسة تجدينها في ما يلي. ما هو العسل؟ العسل هو مادة غذائيّة طبيعية حلوة لَزِجة القوام، يُنتجها النحل من إفرازات نباتية سكرية أي من رحيق الأزهار، من خلال عمليات منظمة ونشاط أنزيمي خاص، ويحصل على شكله النهائي بعد تبخُّر الماء. يتم تخزين العسل في هياكل شمعية تسمى أقراص العسل. يُنتِج النحل مجموعةً متنوعة من العسل، قد يختلف في اللون والطعم والرائحة بحسب مصدر غذاء النحل. دراسة تؤكد أهمية العسل لتعزيز صحة القلب ذكرت دراسة أجراها باحثون من جامعة تورنتو، ونُشرت نتائجها في مجلة Nutrition Reviews، أن العسل يحسّن صحة القلب والأوعية الدموية، كما أنه يساهم في ضبط مستويات السكر والكوليسترول في الدم. من النتائج التي توصل إليها الباحثون أيضاً، في سلسلة من التجارب السريرية التي أشرفوا عليها، أن تناول العسل يخفض نسبة الغلوكوز في الدم أثناء الصيام، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية التي تتسبب بتشكل الدهون على الكبد. كذلك أكّد الباحثون الـ18 في تجاربهم التي شارك فيها 1100 شخص، أن العسل يرفع من نسبة الكوليسترول الجيد، ويحسّن من مقاومة الجسم للالتهابات. أظهرت نتائج هذه الدراسة أيضاً أن تأثير العسل على الصحة يعتمد على الكمية ومصدر الزهرة و طريقة معالجة العسل. إذ تباينت التأثيرات حسب مصدر الأزهار ومعالجة العسل، حيث أظهر عسل الجراد الأسود وعسل البرسيم والعسل الخام بشكل خاص تأثيرات إيجابية على سكر الدم الصائم والكوليسترول الكلي. كما أفاد الباحثون أن العسل المعالج يفقد الكثير من منافعه الصحية المفيدة بعد عملية البسترة. كشفت النتائج أيضاً إلى أن إضافة العسل الخام إلى المشروبات الساخنة قد لا يؤدي إلى إبطال جميع خصائصه المفيدة. ما هي الكمية الموصى بها لتناول العسل يومياً؟ أكّد الباحثون أن فوائد العسل تنبع من احتوائه على تركيبة معقدة من السكريات الشائعة والنادرة والبروتينات والأحماض العضوية ومركبات نشطة بيولوجياً ومفيدة صحياً، وكان متوسط الجرعة اليومية من العسل في التجارب 40 غراماً، أو حوالي ملعقتين كبيرتين، ومتوسط طول التجارب 8 أسابيع. كما نصحت الدراسة باستبدال السكر بالعسل، لأن ذلك قد يقلل من مخاطر التمثيل الغذائي على القلب. كما أن العسل المأخوذ من مصدر أحادي للزهور مثل Robinia الذي يعرف باسم عسل الأكاسيا والبرسيم، مفيد جداً مقارنةً بأنواع العسل الأخرى. إذ يفقد العسل المعالج الكثير من فوائده الصحية بعد عملية البسترة. كيفية إدخال العسل في النظام الغذائي في ما يلي إليكِ بعض الطرق التي يمكنكِ اتّباعها من أجل إضافة العسل إلى النظام الغذائي: استخدمي العسل لتحلية صلصات السلطة أو تتبيلات الدجاج واللحمة. أضيفي العسل بدلاً من السكر المضاف إلى القهوة والشاي والمشروبات الأخرى. ضعي العسل فوق الخبز المحمص مع الفواكة الطازجة بدلاً من المربى. اخلطي العسل مع حبوب الشوفان والزبادي لوجبة فطور صحية وغنية.المصدر : جمالك
صحة

فوائد التبرع بالدم والحالات التي يمنع فيها التبرع به
يمكن أن ينقذ تبرع واحد بالدم حياة ثلاثة أشخاص، ولا ينقذ المتلقين للدم وحسب بل يفيد صحة المتبرعين به كذلك.  ما هو التبرع بالدم ؟ يلجأ إلى التبرع بالدم في حالة انخفاض مستويات الدم لدى الأشخاص نتيجة الإصابة بمرض أو التعرض لحادث، ويتم التبرع بالدم ومشتقاته لإمداد الجسم بما يكفي من الأكسجين والعناصر الغذائية الضرورية للحفاظ على صحته ووظائف أعضائه. وتتم هذه العملية من خلال تلقي حوالي نصف لتر من الدم من الأشخاص المتبرعين به ثم فصل مكوناته عن بعضها البعض، وتحديدا الصفائح الدموية، والبلازما والخلايا الحمراء، لنقلها للأشخاص التي تدهورت حالتهم الصحية بسبب فقدان الدم. وحسب منظمة الصحة العالمية، تمثل الفئات التي تحتاج إلى الدم، النساء في حالة كن عرضة للمضاعفات الصحية خلال فترتي الحمل والولادة، ثم الأطفال المصابون بفقر الدم الحاد، أو ضحايا الحوادث أو مرضى السرطان أو الأشخاص بحاجة إلى عملية جراحية كعملية الزرع أو جراحة القلب والأوعية الدموية أو جراحة العظام أو نتيجة النزيف الداخلي أو الخارجي. أنواع التبرعات بالدم تختلف أنواع التبرع بالدم بحسب مكونات ومشتقات الدم الذي يحتوي عادة على الخلايا الحمراء الحاملة للأكسجين، والتي تعزز قدرة الدم على حمل الأكسجين، ثم الصفائح الدموية الضرورية في المساعدة على تخثر الدم ووقف النزيف، ثم البلازما المساعدة في حماية الأشخاص من الإصابة بالأمراض. ويتم تقسيم أنواع التبرعات بالدم كالآتي: 1. التبرع بالدم بالكامل يُقصد بالتبرع بالدم بالكامل أي الحصول على الدم لنقله في شكل الكامل المتضمن للبلازما وخلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية والأجسام والمضادة، أو استخدامه بعد فصله عن هذه المكونات. ويتم نقل هذا الدم للمرضى بعد التعرض للإصابات أو الأشخاص الذين بحاجة إلى عملية جراحية. 2. التبرع بالصفائح الدموية خلال عملية التبرع بالدم يتم فصل الصفائح الدموية وبعض البلازما عن الدم، ثم تتم إعادة خلايا الدم الحمراء والبلازما الأخرى إلى الشخص المتبرع، وتستخدم لعلاج أمراض السرطان وحالات زرع الأعضاء ثم بعض العمليات الجراحية حسب الحاجة إليها. 3. التبرع بالبلازما يمكن نقل البلازما بعد التبرع بالدم بغض النظر عن فصيلة دم المتبرع للأشخاص في حالة طارئة أو الأشخاص الذين تعرضوا لحوادث سير للمساعدة على وقف النزيف. ويتم الحصول على البلازما عند التبرع بالدم من خلال فصلها عن خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية التي تتم إعادته إلى الشخص المتبرع. 4. التبرع بـخلايا الدم الحمراء المزدوجة يتم الاحتفاظ بخلايا الدم الحمراء بعد التبرع بالدم من خلال فصلها عن الصفائح الدموية والبلازما التي تتم إعادتها إلى الشخص المتبرع، ويتم نقل خلايا الدم الحمراء لضحايا الحوادث أو حديثو الولادة أو الأشخاص المصابون بفقر الدم. 5. التبرع الذاتي يُقصد بالتبرعات الذاتية تبرع الشخص بالدم قبل خضوعه لعملية جراحية ليتم نقله أثناء العملية الجراحية أو بعض الخضوع للعملية. لكن، يشترط في هذه الحالة أن يكون الشخص في حالة صحية جيدا غير مصاب بإحدى أمراض القلب أو بعدوى. شروط التبرع بالدم يتم خلال عملية التبرع بالدم الحصول على حوالي نصف لتر من الدم وهو ما يمثل 8% من متوسط حجم الدم لدى البالغين. ويعمل الجسم على تعويض هذه النسبة بين 24 و48 ساعة. ويمكن للبالغين الأصحاء التبرع بالدم على الأقل مرتين في السنة. ويمكن أن تختلف المدة الزمنية بين فترات التبرع بالدم حسب النوع الذي تم التبرع به، حيث ينبغي الانتظار لمدة 8 أسابيع على الأقل في حالة التبرع بالدم كاملا، والانتظار لمدة 16 أسبوعا في حالة التبرع بخلايا الدم الحمراء المزدوجة، و7 أيام في حالة التبرع بالصفائح الدموية، و28 يوما في حالة التبرع بالبلازما. 1. متطلبات العمر والوزن ينبغي أن يتراوح عمر المتبرع بالدم بين 18 سنة و75 سنة، كما ينبغي ألا يقل وزنه عن 50 كجم. 2. المتطلبات الصحية ومعايير الاستبعاد ينبغي ألا تضر عملية التبرع بالدم بالمتبرع نفسه، لذلك، لا ينصح بالتبرع بالدم في الحالات التالية: الإحساس بتوعك. المعاناة من فقر الدم. فترة الحمل أو الرضاعة. الحصول على بعض الأدوية. 3. القيود المفروضة على الأدوية ينبغي أن يكون المتبرع في حالة صحية جيدة، ويُمنع عليه التبرع بالدم في حالة تناوله لبعض الأدوية كالمضادات الحيوية نتيجة الإصابة بنزلة برد أو الأنفلونزا، أو أي أدوية أخرى تؤخذ لعلاج حالة صحية. 4. فحص الدم عادة ما ينبغي الإشارة إلى خلو الدم من أي عدوى مهددة للحياة، لذلك، لا ينبغي على الأشخاص التبرع بالدم في الحالات التالية: الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو أحد الأمراض المنقولة جنسيا. التعرض لخطر الإصابة بعدوى جنسية. حقن العقاقير والمخدرات. ثقب الأذن أو الجسم أو ممارسة الجنس مع شخص حصل عليه. فوائد التبرع بالدم يمكن أن يساعد التبرع المنتظم في الحفاظ على صحة الأشخاص ووقايتهم من الأمراض، حيث أثبتت دراسة أن التبرع السنوي يمكن أن يقلل من العوامل المسببة للوفاة بنسبة 7.5%. وتشمل فوائد التبرع بالدم الأخرى ما يلي: الخضوع لفصح الدم يمكّن التبرع بالدم من إجراء اختبار للدم، وهو ما يساعد في الكشف عن الأمراض أو الحالات الصحية التي لم يُكشف عنها من قبل، مثل ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، أو فقر الدم من خلال الكشف عن ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم ومعدل دقات القلب ومستويات الحديد في الدم. كما يمكّن من الكشف عن التهابات الكبد ثم الأمراض المنقولة جنسيا كفيروس نقص المناعة البشرية ومرض الزهري. تقليل مستويات الحديد لمرضى ترسب الأصبغة الدموية تؤدي الإصابة بترسب الأصبغة الدموية إلى امتصاص الجسم لمستويات عالية من الحديد وتخزينه في الكبد والقلب والبنكرياس، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى التأثير في وظائف هذه الأعضاء والإصابة بأمراض الكبد والقلب والسكري. ويمكن أن يساعد التبرع بالدم في تقليل مستويات الحديد لدى مرضى ترسب الأصبغة الدموية لتقليل خطر الإصابة بالأمراض. الوقاية من أمراض القلب أثبتت دراسة أن التبرع المنتظم بالدم يمكن أن يساعد على الوقاية من أمراض القلب، وأن يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما أنه يمكن أن يقلل من ارتفاع ضغط الدم المسبب للأمراض. المخاطر وردود الفعل السلبية المرتبطة بالتبرع بالدم تعتبر عملية التبرع بالدم آمنة ما دامت المراكز المخصصة للتبرع بالدم تتبع الإرشادات الطبية الموصى بها، وأكثر ما يمكن أن يشعر به الشخص بعد ذلك هو النزيف أو الكدمة في موقع الإبرة. لكن، يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من بعض الآثار الجانبية بعد تبرعهم بالدم، وغالبا نتيجة صغر سنهم أو ضعف وزنهم أو تبرعهم، وتشمل الآثار الجانبية التي ينبغي معها زيارة الطبيب: الإحساس المستمر بالدوار والغثيان حتى بعد الأكل والشرب والراحة. استمرار النزيف في موضع الإبرة. الإحساس بالألم أو الوخز أو التنميل في الذراع. تقلص وتشنج العضلات. إيجاد صعوبة في التنفس. الإغماء والتقيؤ. أسئلة شائعة قد تهمك ماذا يحدث في الجسم بعد التبرع بالدم؟ يتمتع الجسم بالقدرة على تعويض الخلايا والسوائل التي فقدها بعد التبرع بحوالي نصف لتر من الدم. وخلال عملية التبرع، يفقد الجسم خلايا الدم الحمراء وينخفض مستوى الأكسجين في الدم، حينها يتم إفراز بروتين إرثروبويتين الذي يمر عبر مجرى الدم حتى يصل إلى نخاع العظم الذي يحفز إنتاج الخلايا البيضاء والصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء بنسبة أكثر، إلى أن تعود هذه الخلايا إلى مستوياتها الطبيعية بعد أيام قليلة من عملية التبرع. كيف تعوض الدم بعد التبرع؟ تتدخل العديد من العوامل في تعويض نسبة الدم التي تم التبرع بها، أهمها شرب ما يكفي من السوائل مباشرة بعد التبرع بالدم وذلك لتعويض السوائل لإعادة نسبة الدم إلى طبيعتها. ويساهم في هذا، وظيفة الكلي التي تعمل على تنظيم مستويات الصوديوم والماء في الجسم. وينبغي الحرص على تناول وجبات صحية ومتوازنة طوال 24 إلى 48 ساعة بعد عملية التبرع، من خلال تضمين هذه الوجبات مختلف الأطعمة الغنية بالحديد، اللحم الأحمر والسبانخ والعصائر والحبوب المدعمة. المصدر : شفاء
صحة

دراسة تحدد أحد الأسباب الرئيسية لانخفاض جودة النوم العميق
توصلت دراسة جديدة إلى أن تناول الوجبات السريعة المليئة بالسكر والدهون المشبعة والأطعمة المصنعة يؤدي إلى ضعف جودة النوم. وعندما تحول المشاركون في الدراسة إلى نظام غذائي صحي، تحسنت جودة نومهم. وقال جوناثان سيديرنايس، المؤلف المشارك للدراسة والأستاذ المساعد في جامعة أوبسالا في السويد، في بيان صحفي: "كل من النظام الغذائي السيئ وقلة النوم يزيدان من مخاطر العديد من حالات الصحة العامة". وتم ربط مشاكل النوم بزيادة مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة والاكتئاب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة. وأضاف سيدرنيس: "لم يسبق لأي دراسة أن بحثت في ما يحدث إذا تناولنا نظاما غذائيا غير صحي ثم قارنناه بنوعية النوم بعد أن يتبع نفس الشخص نظاما غذائيا صحيا". وطلب الباحثون من 15 شابا متطوعا يتمتعون بصحة جيدة اتباع نظام غذائي صحي، واتباع نظام غذائي غير صحي، بترتيب عشوائي لمدة أسبوع واحد. ويحتوي كل نظام غذائي تقريبا على نفس الكمية من السعرات الحرارية.وكانت البيتزا والحبوب السكرية وكرات اللحم ورقائق الشوكولاتة هي الدعائم الأساسية للنظام الغذائي غير الصحي. واحتوى النظام الغذائي الصحي على الزبادي غير المحلى والسلمون والخضروات. وتضمن النظام الغذائي غير الصحي ما يقارب ضعف كمية الدهون في النظام الغذائي الصحي (44% مقابل 23%)، وتقريبا ضعف كمية السكر أيضا (17% مقابل 9%). وتم قياس نوم المشاركين في مختبر النوم باستخدام تخطيط النوم الذي يستخدم جهازا يقيس موجات الدماغ ومستويات الأكسجين في الدم ومعدل ضربات القلب والتنفس وحركات العين، وفقا لمؤسسة "مايو كلينك". وأظهرت النتائج، التي نشرت في مجلة Obesity، أن الرجال ينامون نفس القدر من الوقت تقريبا، ويقضون نفس القدر من الوقت في مراحل مختلفة من النوم، بغض النظر عن نظامهم الغذائي. ولكن بعد تناول نظام غذائي غير صحي، وأثناء مرحلة النوم العميق للراحة، انخفض مقدار نشاط نوم الموجة البطيئة (يشار إليه عادة باسم النوم العميق ويشمل المرحلة الثالثة من نوم حركة العين غير السريعة) في أدمغة الرجال. ويُعد نشاط الدماغ في الموجة البطيئة أحد مقاييس النوم التصالحي (الوصول لمرحلة النوم العميق)، وقد تم ربط حساسية الإنسولين وإفراز هرمونات النمو بنوم الموجة البطيئة. وأوضح سيدرنايس: "من المثير للاهتمام، أننا رأينا أن النوم العميق أظهر نشاطا أقل للموجة البطيئة عندما تناول المشاركون الوجبات السريعة، مقارنة باستهلاك الأطعمة الصحية. بشكل أساسي، أدى النظام الغذائي غير الصحي إلى نوم غير عميق". وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن الدراسة تحتوي مجموعة من القيود، بينها أن جميع المشاركين من الشباب النشطين بدنيا ولا يعانون من السمنة أو مشاكل الوزن، فضلا عن أن العينة شملت 15 مشاركا فقط، وهذا ما يتطلب إجراء المزيد من البحث. المصدر: نيويرك بوست
صحة

أبرز أسباب تَشقق اللسان وطرق علاجه
يشكل تشقق اللسان مصدر إزعاج لدى العديد من الأشخاص، غالباً ما تظهر هذه الشقوق على جانبي اللسان أو في منتصفه، كما يرتبط وجودها بالعديد من الأمراض الأخرى.  ما هو تشقق اللسان؟ يعد تشقق اللسان حالة حميدة تؤثر على السطح العلوي للسان مما يجعله يظهر متشققاً. غالباً ما يكون هناك شق بارز في وسط اللسان وعادةً ما توجد معظم الشقوق في الثلث الأوسط من اللسان. يتأثر الرجال بتشقق اللسان أكثر من النساء، وقد يظهر خلال مرحلة الطفولة، لكنه أكثر شيوعًا عند البالغين، ويمكن أن تتعمق الشقوق وتزداد حدتها مع التقدم في السن، حيث تصبح أكثر وضوحاً. أعراض تشقق اللسان يظهر اللسان المتشقق منقسما إلى نصفين بالطول أو متشققاً في الجزء العلوي منه، يختلف عمق وعدد الشقوق من شخص لآخر، وعادةً ما تتسبب إحساس حارق خاصة عند تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية. قد يعاني بعض المصابين بالتَشقق بما يسمى اللسان الجغرافي وهو حالة غير معدية يفتقر فيها اللسان للحليمات (نتوءات صغيرة بيضاء أو مائلة للوردي) في مناطق مختلفة من اللسان، مما قد يسبب لبعض الأشخاص انزعاجاً، وحدوث رد فعل تحسسي تجاه بعض المواد الغذائية. اقرأ أيصاَ: تعرف على 6 من أسباب جفاف الفم وأعراضه وطرق علاجه أسباب تشقق اللسان لا يوجد سبب محدد وراء تشقق اللسان، لكن تشير بعض الدراسات إلى أنه قد يرتبط ببعض الحالات الطبيعية، بما في ذلك الوراثة، أو سوء التغذية ونقص بعض الفيتامينات خاصة الفيتامين (ب) والحديد والزنك، أو الإصابة ببعض الحالات الصحية، كالصدفية ومتلازمة داون و متلازمة سجوجرن (اضطراب مناعي) أو متلازمة ميلكرسون روزنتال وهي حالة نادرة لا تسبب تشقق اللسان فحسب، بل تسبب أيضًا تورماً في الشفاه أو الوجه أو شللاً في الوجه. أثبتت بعض الدراسات أن هذه التشققات يمكن كذلك أن تحدث بفعل التدخين الذي قد يسبب اضطراب الغدد اللعابية. المضاعفات في حالات الإصابة بشق في اللسان يمكن أن تتكاثر البكتيريا أو الفطريات في الشق، مما قد يؤدي إلى حدوث عدوى المبيضات أو الخميرة (عدوى فطرية)، لذا، من المهم الحفاظ على نظافة الفم في هذه الفترة. تشخيص تشقق اللسان عادةً ما يتم ملاحظة الحالة عن طريق فحص اللسان خلال الفحوصات الروتينية للأسنان، لا يُشار عادةً إلى الخزعة لتشخيص تَشقق اللسان. علاج تشقق اللسان لا يحتاج اللسان المتشقق في العادة إلى علاج، لضمان التئام الشق يجب الحفاظ على نظافة الفم الجيدة بما في ذلك تنظيف السطح العلوي من اللسان لإزالة أي بقايا طعام من الشقوق. يساعد تنظيف اللسان على منع التهيج ورائحة الفم الكريهة، التي قد تحدث نتيجة احتباس الطعام في التجاويف. بالإضافة إلى فرش الأسنان وتنظيفها بالخيط بشكل منتظم. طرق الوقاية من تشقق اللسان يشمل أسلوب الوقاية الحفاظ على نظافة الفم، بالاعتناء بنظافة الأسنان واللسان، ويتضمن ذلك تنظيف الفم بالفرشاة والخيط، إلى جانب زيارات المتابعة المنتظمة لطبيب الأسنان. متى تزور الطبيب؟ عند ملاحظة أي تَشقق في اللسان من المستحسن زيارة الطبيب المختص لتفقد صحة اللسان. الأسئلة الشائعة هل تَشقق اللسان مرض خطير؟ لا يعد تَشقق اللسان مرضاً خطيراً ولامعدياً، إذ غالباً ما يتم اكتشافه من قبل طبيب الأسنان أثناء الزيارات الإعتيادية، لأنه قد لا يسبب أي أعراض ولكن قد يشعر المريض بحرقان عند تناول الأطعمة أو المشروبات الحمضية. في بعض الحالات قد ينتج عن اللسان المشقق أو الجغرافي ألماً حارقاً أو ضعفاً في التذوق. المصدر : شفاء
صحة

تعرف على مخاطر بدائل السكر على جسم الإنسان
حذرت منظمة الصحة العالمية مستخدمي المحليات الصناعية (بدائل السكر) من مخاطر الاستهلاك المستمر؛ لما ينتج عنه من مشاكل صحية وصولا للوفاة. وقالت المنظمة، في بيان رسمي، إن "الاستهلاك المستمر للمحليات الصناعية لا يقلل الوزن، بل يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بعدد من الأمراض، فضلا عن الوفاة لدى البالغين". وشرحت أن استهلاك بدائل السكر على المدى الطويل لا يعمل على تقليل دهون الجسم لدى البالغين أو الأطفال، وبالتالي يجب التوقف عن استخدام المحليات الصناعية للتحكم في وزن الجسم أو تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض غير السارية.مخاطر بدائل السكر على جسم الإنسان وقالت منطمة الصحة، في توصية طبية، إن الاستهلاك المستمر للمحليات الصناعية غير فعال ويمكن أن يشكل مخاطر صحية، إذ يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وأيضا أمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات لدى البالغين. توصية المنظمة الأممية تنطبق على جميع الأشخاص، باستثناء الأفراد المصابين بداء السكري الموجود مسبقًا، وفقا للوكالة الدولية. وأضافت: "كما تشمل التوصية جميع المحليات الاصطناعية أو الطبيعية أو المعدلة غير المغذية التي لا تُصنف على أنها سكريات موجودة في الأطعمة والمشروبات المصنعة، أو تُباع بمفردها لإضافتها إلى الأطعمة والمشروبات من قبل المستهلكين". وأوضحت المنظمة أن توصيتها تستند إلى مراجعة الأدلة المتاحة، وهي جزء من مجموعة من المبادئ التوجيهية للوجبات الصحية التي يتم طرحها. ومن الأمثلة المعروفة للمحليات الصناعية (بدائل السكر) ما يلي: الأسبارتام والسكرين والسكرالوز وستيفيا. الغريب أن إعلان منظمة الصحة العالمية الحديث يتناقض مع العديد من الدراسات السابقة، التي قالت إن هذه المحليات لا تقدم أي فوائد صحية لكنها أيضًا لا تسبب أي ضرر. المصدر : العين الاخبارية
صحة

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الخميس 08 يونيو 2023
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة