ابتكار الطالب في قلب مشروع تنمية المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في إطار انفتاحها على العالم الاجتماعي والاقتصادي و إضفاء الطابع المهني على المهارات، نظمت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير في مراكش (Marrakech ENCG (مسابقتين لطلابها في الأشهر الأخيرة.

وتم تنظيم المسابقة الأولى “حلول إدارية مبتكرة بعد فترة كوفيد 19 “بالتعاون مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب لجهة مراكش آسفي CGEM حيث كان الهدف منها تقديم حلول إدارية مبتكرة للمؤسسات والشركات للمساهمة في خطة الإنعاش بعد فترة كوفيد 19.

كما تم تنظيم المسابقة الثانية لأفضل مشروع “تكنولوجيا المعلومات الإدارية” لصالح طالب السنة الأولى، و التي كان الهدف منها حوسبة عملية بالتطبيق على شركة أو مؤسسة.

وتمكن هذه الأعمال والتجارب الطلاب من اكتساب المعرفة والمهارات الشخصية و ذلك للحصول على رؤية مبسطة لتوقعات سوق الشغل وتعريفهم ببيئتهم الاجتماعية والاقتصادية، لإعدادهم لإدماج مهني أفضل.

وقد نظمت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير في مراكش حفل توزيع للجوائز على شرف الفائزين والمشاركين في هذه المسابقات، و هي فرصة لتشجيع و تقييم الأعمال الذي تم إنجازها من طرف الطلاب ومشاركتهم الفعالة في هذه المسابقات.

وتجدر الإشارة إلى أن المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير في مراكش في طور التحضير لإطلاق الدورات القادمة لهذه المسابقات، بالإضافة إلى تحديات ومسابقات أخرى لفائدة طلابها، مما يسمح لهم بالانفتاح والتواصل مع العالم الاجتماعي والاقتصادي، وتطوير معرفتهم بالممارسات الإدارية بصفة تدريجية، و ذلك لاستعداد عملي لانتقالهم من الوسط الأكاديمي إلى سوق الشغل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة