ابتدائية مراكش تحقق مع مسؤول قضائي مزيف متورط في النصب والاحتيال

حرر بتاريخ من طرف

يجري اليوم الثلاثاء قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش، تحقيقا تفصيليا مع شخص يبلغ من العمر 44 سنة انتحل صفة قاض، بعد وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيق الإعدادي الجاري ضده على خلفية تورطه في ارتكابه لجنح “النصب وانتحال صفة نظم القانون شروط اكتسابها، وقبول شيك على سبيل الضمان، وإعداد محل للدعارة والوساطة فيها، والفساد”.

وكان قاضي التحقيق، استمع في جلسة 21 شتنبر الجاري لإفادات ثماني ضحايا مفترضات، صرحن أمامه بأن المشتبه به قدم لهن نفسه على أنه مسؤول قضائي وابتزهن في مبالغ مالية، تراوحت بين مليوني ونصف المليون و16 مليون سنتيم، بل إن بعضهن اتهمنه بأنه كان يستغلهن جنسيا، ويجبرهن على الوساطة في الدعارة مقابل زعمه بأنه سيتدخل لصالحهن في ملفات قضائية.

ويشار إلى أن فرقة أمنية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أوقفت المسؤول المزيف، بتاريخ 23 غشت المنصرم، بإحدى الفيلات بمنطقة أبواب مراكش عاريا من ملابسه وهو برفقة ثلاث فتيات، وحجزت لديه نسخا من أحكام ووثائق من ملفات قضائية، وذلك بناءا على عدة شكايات تقدم بها مجموعة من الضحايا لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة