إٍسبانيا ترد على الجزائر وتعتبر دعم المغرب قرارا سياديا

حرر بتاريخ من طرف

أكد وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الاثنين، أنه “لا يريد تأجيج خلافات عقيمة” مع الجزائر بعد إدانة الرئيس الجزائري لتحول الموقف الإسباني لصالح خطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء.

وقال خوسيه مانويل الباريس، عبر أثير إذاعة أوندا ثيرو “لن أؤجج خلافات عقيمة، لكن إسبانيا اتخذت قرارًا سياديًا في إطار القانون الدولي وليس هناك شيء آخر يمكن إضافته”. كما سُئل ألباريس عن تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي وصف السبت التحوّل في موقف إسبانيا تجاه قضيّة الصحراء بأنه “غير مقبول أخلاقيًا وتاريخيًا”.

وأعلن الوزير الباريس، الاثنين، أن “من بين كل هذه التصريحات، ما أحتفظ به هو الضمان الكامل لتزويد إسبانيا بالغاز الجزائري واحترام العقود الدولية”.

وأعلنت مدريد في 18 مارس الماضي دعمها لخطة الحكم الذاتي المغربية في الصحراء، معتبرة إياها حالياً “الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية لحل النزاع”. واستنكرت الجزائر “تحوّل” موقف مدريد واستدعت في اليوم التالي سفيرها في إسبانيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة