إيقاف الرأس المدبر لأكبر عملية تهريب الكوكايين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

 إيقاف الرأس المدبر لأكبر عملية تهريب الكوكايين بمراكش
علمت ” كش24″ من مصادر خاصة أن مصالح الأمن أوقفت، أمس الثلاثاء 23 شتنبر الجاري ضواحي مدينة الفنيدق شمال المغرب،”الرأس المدبر ” لأكبر عملية تهريب الكوكايين وهو  رقم واحد المطلوب لأمن مراكش، ليرتفع بذلك عدد الموقوفين في هذه القضية إلى 23 شخصا.
 
وأفادت ذات  المصادر أن الموقوف  يوجد حاليا تحت تدابير الحراسة النظرية، في إنتظار فتح التحقيق معه  في هذا الملف ومعرفة باقي المتورطين فيه.
 
ومكنت عمليات البحث والتحري التي قامت  بها مصالح الأمن بولاية مراكش على من  حجز كمية قياسية من مخدر الكوكايين الخام تزن 226 كيلوغرام  وتوقيف 21 شخصا ثبت تورطهم في هذه الشبكة الدولية للاتجار في المخدرات. 
 
كما همت عمليات الحجز، التي طالت الوسائل المستعملة في هذه الجريمة، يقول المصدر ذاته، شاحنة من نوع ميتسوبيشي مجهزة بوسائل التبريد، وسيارتين من نوع “مرسيديس” وباخرة (بميناء أكادير) ، ومبلغ مالي، وقنينة غاز مسيل للدموع، وعصا كهربائية، وهاتف نقال من النوع الذي يعمل بواسطة الأقمار الصناعية، ومجموعة من الهواتف النقالة الأخرى بالإضافة إلى دفاتر شيكات. 
 
يذكر أن مصالح الشرطة القضائية بمراكش تمكنت وبتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية، ليلة الخميس الجمعة الماضيين، من حجز كمية قياسية من مخدر الكوكايين الخام تزن 226 كيلوغرام وتوقيف ستة أشخاص متورطين في الاتجار الدولي في المخدرات. 
 
وكانت الكمية المحجوزة من المخدرات مخبأة ومعبأة بعناية وسط صناديق السمك على متن شاحنة تبريد مخصصة لنقل الأسماك ، قادمة من إحدى مدن الجنوب في اتجاه شمال المملكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة