إيطاليا تطرد موظفين في سفارة روسيا على خلفية قضية تجسس

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت إيطاليا، اليوم الأربعاء، عن طرد موظفين في السفارة الروسية في روما “على الفور” بسبب ضلوعهما في قضية تجسس أدت إلى اعتقال ضابط في البحرية الإيطالية واستدعاء السفير الروسي.

وكتب وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، على حسابه على فسبوك “بمناسبة استدعاء السفير الروسي لدى إيطاليا لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، نقلنا احتجاج الحكومة الإيطالية الشديد وأبلغنا بطرد فوري لموظفين روسيين ضالعين في هذه القضية الخطيرة جدا”.

وكانت وزارة الخارجية الإيطالية قد أعلنت في وقت سابق اليوم عن استدعاء السفير الروسي في روما، عقب إعلان الشرطة عن توقيف ضابط في البحرية الإيطالية وضابط روسي، بتهمة ارتكاب “جرائم خطيرة تتعلق بالتجسس وبأمن الدولة”.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، أنه تم توقيف ضابط بحرية إيطالي برفقة ضابط في القوات المسلحة الروسية، معتمد في سفارة بلاده في روما من قبل شرطة الدرك الإيطالية “الكاربينيري” بتنسيق مع المدعي العام بروما، موضحة أن عملية التوقيف تمت خلال لقاء سري سلم خلاله الضابط الإيطالي وثائق سرية للضابط الروسي مقابل مبلغ مالي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة