إيران تهدد باستئناف تخصيب “اليورانيوم”

حرر بتاريخ من طرف
هدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف باستئناف تخصيب اليورانيوم “إذا لم تعوض أوروبا آثار العقوبات الأمريكية” على بلاده، وواصلت التصرف بـ “سلبية”.
وقال ظريف، في تصريح صحفي أمس السبـت، “يتعين على الأوروبيين والأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق (النووي) التحرك لتعويض آثار العقوبات الأمريكية”، مضيفا أن “الاختبار الحقيقي في ذلك هو الأمور المتعلقة بالنفط والبنوك”.
وطالب المسؤول الإيراني دول الاتحاد الأوروبي بمعاقبة الشركات ” إذا انسحبت من صفقات مع إيران بسبب العقوبات الأمريكية”، مضيفا أنه “يتعين على الأوروبيين أن يقرروا ما إذا كانوا مستعدين لتنفيذ ما يقولون”.
من جهة أخرى، استبعد ظريف إجراء محادثات مباشرة بين بلاده والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إذ قال إنه “لا يوجد أساس لمثل هذه المحادثات”، مستدركا، في نفس الوقت، أنه “من الممكن التفكير في إجراء محادثات فقط في حال عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي”.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في ماي الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران، مبررا قراره بأن “الاتفاق سيئ ويحتوي على عيوب عديدة”.
كما دعت واشنطن، لاحقا، إلى اتفاق جديد مع طهران “يتناول جميع جوانب السلوك الإيراني المزعزع للاستقرار، بما في ذلك في اليمن وسوريا”، واضعة شروطا عديدة، أبرزها أن تكشف طهران لمنظمة الطاقة النووية عن برنامجها النووي بالكامل، ووقف تخصيب اليورانيوم، وإغلاق كل مفاعلات المياه الثقيلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة