إمام مسجد يلفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى إبن طفيل بمراكش جراء إصابته في حادثة سير

حرر بتاريخ من طرف

لفظ إمام مسجد أنفاسه الأخيرة بمستشفى إبن طفيل بمدينة مراكش جراء إصابته بجروح خطيرة إثر إنقلاب السيارة التي كانت تقله  وهو في طريقه للمسجد لإحياء ليلة عيد المولد النبوي الشريف بجماعة واد البور بإقليم إمنتانوت.
 
وحسب مصادر محلية، فإن الهالك والمسمى قيد حياته “إبراهيم” كان يعمل إماما لمسجد “إفرى موسى” بالجماعة المذكورة كان مساء أول أمس الأحد حلى متن سيارة خفيفة متوجها للمسجد غير أنها إنقلبت بهم فجأة ليصيب بجروح خطيرة إستدعت نقله على وجه السرعة الى مستعجلات إبن طفيل بمراكش  لكنه فارق الحياة أمس الإتنين12 دجنبر مثأترا بجروحه.

وتضيف المصادر أن عناصر الدرك الملكي التابع للمركز الترابي إمنتانوت فتحت تحقيقا في الواقعة لمعرفة ظروف وأسباب الحادثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة