إمام المسجد الحرام السابق يحذف تغريدته المثيرة عن مجزرة نيوزيلندا

حرر بتاريخ من طرف

عبر عدد كبير من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن غضبهم من إمام المسجد الحرام السابق، القارئ عادل الكلباني، بسبب رأيه حول الحادث الإرهابي الذي وقع الجمعة، في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، واستهدف مسجدين.

وغرد عادل الكلباني، عبر حسابه على “تويتر” عن الحادث: “ما يخفف المصاب أن القاتل ليس مسلما، فكم قتل مصلون بأيدي مسلمين”.

وأمام الردود الساخطة على الكلباني، التي تجاوزت 10 آلاف رد، قام الكلباني بحذف تغريدته، ورد بعدها على منتقديه في تغريدة أخرى بأنه “قد تسحب الكلمة لتوقيتها لا لمضمونها”.

وشهدت مدينة كرايست تشيرش هجوم إطلاق نار على مسجدين مختلفين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد بشارع لينوود.

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، في وقت سابق، الجمعة، مقتل 50 شخصا وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في المسجدين.

وأكدت أن “الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة”، مضيفة أنه “تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى”، وذلك وفقا لوكالة “رويترز”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة