إلغاء صفقة تثنية طريق بين فاس وتاونات.. فعاليات محلية تطالب بوزير التجهيز بتوضيحات

حرر بتاريخ من طرف

في قرار مفاجئ، أعلن وزير التجهيز والماء، نزار البركة، عن إلغاء صفقة تثنية الطريق الوطنية رقم 8، الشطر المرتبط بمدخل تاونات وأولاد داوود إلى مدينة فاس. ودعا البرلمانيان عن حزب الأصالة والمعاصرة، محمد احجيرة وعبد اللطيف فويقر، إلى توضيح الأسباب الكامنة وراء إلغاء هذه الصفقة.

وقالا، في سؤال كتابي موجه إلى الوزير الاستقلالي نزار البركة، إن الساكنة كانت تراهن كثيرا على إنجاز أشغال تثنية الطريق والتي ستساهم في فك العزلة عنها، وتسهل ولوجها إلى المرافق العمومية. كما أن المشروع من شأنه أن يرفع من الحركة الاقتصادية بالمنطقة، وأن يحد كذلك من حوادث السير المميتة التي تشهدها هذه الطريق.

وفي السياق ذاته، قالت المصادر إن الوزير البركة قرر إلغاء الصفقة استنادا لاعتبارات قانونية، حيث إن المديرية الإقليمية التي أعلنت عن الصفقة لم ترد على توضيحات طلبتها إحدى الشركات التي طلبت توضيحات، في الوقت القانوني المحدد. كما أنها لم تعمم التوضيحات على باقي الشركات التي سحبت ملف المشاركة في الصفقة.

لكن التوضيحات التي تضمنها قرار الإلغاء لم تقنع الفعاليات المنتقدة للقرار. فقد اعتبر عبد الحق أبو سليم، نائب رئيس مجلس الجهة عن حزب الأصالة والمعاصرة بأن إلغاء الصفقة في شطرها الأول من طرف وزارة التجهيز يدخل في باب العبث والاستهتار بسكان إقليم تاونات.

وأشار إلى أن كل المبررات المقدمة تبقى واهية. وتساءل عما إذا كان سبب الإلغاء له علاقة بغياب الكفاءة داخل المديرية الإقليمية للتجهيز أم أن الأمر مدبر بشكل قبلي لتأجيل المشروع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة