إلحاق خسائر بمقاول تطوع لتجهيز مراكز التلقيح بمراكش فوق مكتب وزير الداخلية

حرر بتاريخ من طرف

وجه مقاول مراكشي بعمل في تجهيز المعارض، شكاية الى وزارة الداخلية، بشأن الضرر الذي لحق بتجهيزاته، بعدما تطوع بتوفيرها لمصالح ولاية جهة مراكش دون مقابل منذ أشهر.

وحسب المراسلة التي اطلعت كشـ24″ على نسخة منها فقد تمت المناداة على المقاول السبعيني خلال التحضير لعملية تلقيح المواطنين ضد كوفيد، وبناء عليه، زود مختلف المصالح المعنية بالاروقة المجهزة بشكل تطوعي، ضنا منه ان العملية لن تستغرق سوى شهرين او ما شابه.

وتضيف الشكاية ان المقاول كان متحمسا للمساعدة في المجهود الوطني، ووضع كل ما طلب منه رهن اشارة ولاية الجهة ورجال السلطة، وتكلفت شاحنة تابعة لولاية الجهة بحمل الاروقة، وتوزيعها على مراكز التلقيح لكنه اصطدم بطول مدة استغلالها.

ووفق المصدر ذاته فقد تعرضت تجهيزاته لاضرار كبيرة يعدما طال امد استغلالها في ظل مختلف الظروف المناخية، مشيرا ان نشاط المعارض والمهرجانات توقف منذ بداية كورونا، ما ساهم في تأثر نشاطه وكبده خسائر فادحة، حتى صار لا يجد ما يعيل به اسرته، وشرع في بيع اغراضه علما انه يبلغ نمن العمر 72 .

وطالب المقاول المتضرر بتعويضه نظير استغلال الاروقة لمدة اكبر من المدة المفترضة، خصوصا مع ما طال تجهيزاته من اضرار، خلال استغلالها في مراكز التلقيح المتنوعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة