إقصاء 15 شابا ضمن مشاريع تربية الأحياء البحرية بالداخلة

حرر بتاريخ من طرف

محمد الأزرقي – الداخلة

توجه مجموعة من شباب أحياء الوحدة حاملي مشاريع تربية الأحياء البحرية بجهة الداخلة وادي الذهب، والبالغ عددهم 15 شابا، بشكاية إلى وزير الفلاحة والصيد البحري “عزيز أخنوش” بشأن إقصائهم من مشاريع تربية الأحياء البحرية بالداخلة.

وبحسب الرسالة التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإن الشباب المذكورين تم إقصاءهم من بين 507 مشروع الخاص بالشباب حاملي الشهادات والعاطلين عن العمل بحجة أنهم ليسوا أبناء المنطقة، مؤكدين أن هذا الشرط لم يذكر في دفتر التحملات الذي تم توقيعه من طرف حاملي الشواهد.

وأكد المعطلون المقصيون من مشاريع تربية الأحياء البحرية،أن هذا الإقصاء يعتبر سابقة خطيرة في حق أبناء مخيمات الوحدة بالداخلة، مشددين على التصدي لها،معتبرين أنه تمييز خطير متجاوز لأحكام الدستور والخالق للاحتقان الاجتماعي في غياب المساواة وتكافؤ الفرص بين أبناء المنطقة.

وطالب حاملوا المشاريع المقصيين من هذه المبادرة، وزير الفلاحة والصيد البحري “عزيز أخنوش” بضرورة التدخل العاجل باعتبارهم أبناء المنطقة يسري عليهم ما يسري على باقي أبناء الجهة، والعمل على تدارك الأمر وقبول مشاريعهم ضمن باقي الملفات 507 المنتقاة بالجهة خصوصا قبل التنفيذ الفعلي لها في وحدات الإنتاج.

والجدير بالذكر أن لجنة ممثلة عن المجازين المقصيين من مشاريع تربية الأحياء البحرية عقدوا لقاء مع مديرة وكالة تنمية تربية الأحياء البحرية بتاريخ 17 أكتوبر 2017 بمقر الوكالة بالرباط، وقدمت وعودا بخصوص مراجعة ملفاتهم مبررة ذلك بكون الانتقاء في العملية يتم عن طريق عقد الازدياد بالإقليم فقط، ورغم كل المحاولات اليائسة من طرف المقصيين من هذه العملية، لم يتم إدراج أسمائهم ضمن الدورات التكوينية في مجال تربية الأحياء البحرية التي انطلقت في05 مارس 2018 وانتهت في 10 أبريل من نفس السنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة