إفطار جماعي لفائدة مغاربة كوبنهاغن

حرر بتاريخ من طرف

شارك العشرات من المغاربة المقيمين في الدنمارك في إفطار جماعي في كوبنهاغن، مساء أمس الأحد الموافق للثامن والعشرين من شهر رمضان المبارك.

وتمت دعوة عائلات بأكملها، نساء وأطفالا، صغارا وكبارا، لحضور مأدبة في مطعم بحي نوريبرو متعدد الثقافات في العاصمة الدنماركية.

وفي كلمة بالمناسبة، رحب رئيس ممثلية البنك الشعبي بالدول الاسكندنافية، كمال لغزيوي، بالضيوف؛ مؤكدا أن هذا الحفل ستليه لقاءات أخرى وفق جدوال المناسبات.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد المسؤول نفسه على أهمية هذه المبادرات في إستراتيجية البنك، لأنها تشكل لحظات مميزة من أجل الاجتماع والتشارك والود والدفء الإنساني.

كما أشار إلى أن تمثيلية البنك الشعبي بالدول الاسكندنافية، مدفوعة باهتمام دائم للإنصات والقرب، لن تتوانى في مواكبة مغاربة الخارج، وخاصة الشباب من أجل تعزيز العلاقات مع الوطن الأم.

وفي تصريحات مماثلة، أثنى العديد من الضيوف على هذه المبادرة، التي جمعت عائلات من مختلف مناطق المملكة حول مائدة إفطار لتجديد اللقاء والتعرف بأشخاص جدد وتعزيز أواصر التضامن.

وأشاد آخرون بجودة هذا الحفل، الذي حاد هذه المرة عن القواعد المألوفة في تقديم الأصناف المغربية النموذجية من شباكية وبغرير وغيرها، من أجل اكتشاف أطباق أخرى للإفطار هذه في البلاد الشمالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة