إفراغ إقامة فندقية بمراكش من زبنائها في عز الصيف وموسم العطل

حرر بتاريخ من طرف

أقدم الممثل الشخصي لمالك فندق مصنف بمراكش، على اتخاد قرار غريب يقضي بإفراغ الفندق من زبنائه،  في عز الصيف و موسم العطل 

وقد نفذ قرار الافراغ بالحرف رغم ان الامر لايتعلق الأمر بحدوث طارئ أو تعرض المؤسسة الفندقية لتهديد ما، بل بسبب تسريح بعض الاجراء دون سابق إشعار و هو القرار الذي قوبل باحتجاج باقي العمال و دفع ادارة الفندق لايقاف الجميع و إفراغ الفندق من الزبناء  في عز الصيف و موسم العطل حسب ما اورده موقع “الاحداث انفو”

ووفق مصادر “كشـ24” فقد أقدم صاحب فندق “نامسكار” الفخم بمراكش، على طرد جميع المستخدمين والمستخدمات المشتغلين بالفندق المذكور بعد إقدامهم على تنفيذ إضراب إنذاري عن العمل بسبب طرد 15 من زملائهم بشكل وصفوه بالتعسفي.  

وقالت مصادر لـ”كشـ24″، إن العمال البالغ عددهم 216 تفاجأوا صباح يومه الخميس 14 يوليوز الجاري، بإغلاق أبواب المؤسسة في وجههم ومنعهم من الدخول بما فيهم عمال الإدارة بعد تطويق الفندق بعناصر أمنية مدججة بـ”كلاب بوليسية”. 

ويأتي هذا القرار مباشرة بعد الإجتماع الذي جمع والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح البجيوي أمس الأربعاء بمسؤولي الفندق المذكور عقب دخول جميع العمال في إضراب عن العمل تضامنا مع زملائهم المطرودين. 

وكان مستخدمو ومستخدمات مؤسسة فندق “نمسكار” دخل في إضراب إنذاري عن العمل بعد إقدام إدارة الفندق المذكور على طرد 15 من زملائهم بشكل وصفوه بالتعسفي.  

وقال عمال من الفندق في اتصال بـ”كشـ24″، إن إدارة الفندق قامت ودون سابق إشعار بطرد المستخدمين العاملين بمصلحة الأمن والبالغ عددهم 15 مستخدما دون أي تعويض، حيث وجدوا أنفسهم عرضة للتشرد.  

وأضاف المتصلون، بأن لقاء جمع بين الممثل القانوني لإدارة الفندق ومناديب العمال ومندوب وزارة التشغيل لم يسفر عن نتيجة تذكر بسبب تشبت الإدارة بقرار طرد عمال الأمن وتفويت تدبير المرفق إلى إحدى الشركات الخاصة للأمن.  
   
و قد هدد العمال بتمديد فترة الإضراب عن العمل في حال لم يتم التوصل إلى حل للمشكل وإنصاف زملائهم المطرودين. 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة