إفتتاح مقر للدرك الملكي بالطريق السيار ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

كشفت مصادر أمنية لـ”كشـ24″، أن القيادة العليا للدرك الملكي، عملت وبصفة رسمية على افتتاح المقر الجديد للدرك الملكي بالطريق السيار، الرابط بين البيضاء والجديدة، وبالضبط على مستوى النفوذ الترابي للجماعة الحضرية حد السوالم، التابعة إداريا لعمالة إقليم برشيد، وذلك في إطار تنزيل مخططها الرامي لتطوير وعصرنة البنية التحتية، للمنشآت الأمنية بالقيادة الجهوية لدرك سطات.

وفي هذا الإطار، تم تدشين المقر الجديد لمقر مركز الدرك الملكي فرقة الدراجين بحد السوالم، وذلك لضمان تكثيف التغطية الأمنية وتقريب الخدمات من المواطنين والمواطنات، على مستوى الطريق السريع الرابط بين مدينة الدار البيضاء الكبرى ومدينة الجديدة، حيث يتميز المقر الجديد بقربه المجالي من الساكنة وبتجهيزاته اللوجستيكية والخدماتية الحديثة، باستثناء الربط بالشبكة المائية في انتظار تسوية الوضعية الشادة.

ويشار بأن البناية الجديدة للدرك الملكي المحدثة بمنطقة السوالم ضواحي برشيد، تتوفر على مجموعة من الولوجيات ومرافق الاستقبال، التي ستمكن من توفير خدمات متكاملة للقرب، وذلك لكافة فئات المرتفقين والمرتفقات، خصوصا فيما يتعلق بالاستجابة لحاجياتهم المتعلقة بالسير العادي ليلا ونهار، على مستوى الطريق السيار المذكور وكذا بسط الأمن والوقاية من السرقات، على مستوى هذه النقطة، التي كانت تعد في عهد قريب بؤرة سوداء، وذلك وفق معايير عالية الجودة.

في المقابل، كانت القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، قد انخرطت بعد تعيين الجنرال دوكور دارمي محمد حرمو، على رأس هذه المؤسسة العسكرية، في مخطط تطوير المرافق الدركية لهذا الجهاز العسكري القائم بذاته، وتحديث البنايات والمنشآت الأمنية، بشكل يسمح بتوفير فضاءات مندمجة للعمل، من شأنها تحسين ظروف الاشتغال للموظفين والموظفات من جهة، وتحسين شروط الاستقبال للمرتفقين والمرتفقات من جهة ثانية، ليبقى بذلك تدشين هذا المقر التابع لسرية برشيد، القيادة الجهوية للدرك بسطات، نموذجا من أبرز النماذج على ذلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة