إعلان الحداد ثلاثة أيام على خلفية حادثة احتراق طائرة ركاب بموسكو

حرر بتاريخ من طرف

اعلنت السلطات بمقاطعة مورمانسك الروسية، اليوم الاثنين، الحداد ثلاثة أيام على خلفية حادثة احتراق طائرة سوخوي سوبر جيت-100 في مطار شيريميتيفو بموسكو، والذي راح ضحيتها41 شخصا .

وكانت النيران اشتعلت في طائرة ركاب في مطار “شيريميتيفو” بموسكو أثناء محاولتها الهبوط والتي كانت متجهة من موسكو إلى مورمانسك.

وأكدت لجنة التحقيقات الروسية مقتل 41 شخصا جراء حادث احتراق طائرة الركاب خلال تنفيذها هبوطا اضطراريا، امس الأحد، بمطار شيريميتيفو في العاصمة موسكو، ونجا 37 شخصا فقط.

يشار إلى أن الطائرة عادت أدراجها بعد إقلاعها من موسكو متوجهة إلى مدينة مورمانسك، بسبب حريق شب في محركها.

وكانت شركة إيرفلوت الروسية قد أعلنت السيطرة على الحريق، وذكرت الشركة في بيان إن طائرة إيرفلوت تؤكد المعلومات حول اشتعال محرك الطائرة عقب هبوطها في مطار شيريميتفيو، خلال الرحلة إس يو 1492″، وأوضحت الشركة أن الطائرة “اضطرت للهبوط لأسباب تقنية”.

من جهة أخرى تمكنت الجهات المختصة من الإطلاع على حالة الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية “سوبر جيت”، التي تعرضت أمس الأحد لحريق في مطار شيريميتيفو بموسكو . ونقلت وكالة “انترفاكس” عن مصدر أن الصندوقين الأسودين لم يتعرضا لأضرار، مؤكدا أنه يمكن تحليل وقراءة بياناتهما.

وأوضح المصدر أنه تم تسليم الصندوقين إلى “هيئة الطيران الدولي” (هيئة للطيران تضم الأعضاء في رابطة الدول المستقلة)، لتحليل البيانات والتسجيلات، لمعرفة أسباب الحادث وحيثياته.

وبخصوص التعرف على هوية أغلبية القتلى جراء حادث طائرة الركاب في مطار شيريميتيفو ،قال مصدر طبي، اليوم الاثنين، انه سيتم عن طريق تحليل الحمض النووي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة