إعدام رجلين مثليين جنسيا في إيران بتهمة ممارسة فعل فاضح

حرر بتاريخ من طرف

أعدمت إيران مثليين جنسيين أدينا بتهمة اللواط، وأمضيا ستة أعوام في انتظار تنفيذ حكم بالإعدام، حسبما أفادت وكالة “أسوشيتد برس” نقلا عن منظمة حقوقية محلية اليوم الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن منظمة “وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان” الإيرانية أن مهرداد كريمبور، وفريد محمدي حكم عليهما بالإعدام بتهمة ممارسة الجنس بين رجلين، وشنقا في سجن بمدينة مراغة الواقعة شمال غربي البلاد.

وذكرت المنظمة في تقرير لها يوم الأحد الماضي أن رجلين آخرين أعدما بعد إدانتهما في نفس التهم في مراغة في يوليو من العام الماضي.

وأضافت أن إيران أعدمت 299 شخصا العام الماضي، بينهم أربعة أدينوا بجرائم ارتكبوها وهم قصر.

كما حكمت إيران على 85 شخصا بالإعدام في عام 2021 أيضا.

وتعد إيران واحدة من أكثر الدول قمعا للمثليين والمتحولين جنسيا في العالم. وينص القانون الإيراني على أن اللواط والاغتصاب والزنا والسطو المسلح، والقتل من بين الجرائم التي تعرض مرتكبيها لعقوبة الإعدام.

وكان جاويد رحمن، المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بملف حقوق الإنسان في إيران، قال في أكتوبر الماضي إن إيران تواصل تنفيذ عقوبة الإعدام بمعدل “ينذر بالخطر”.

المصدر: “أسوشيتد برس”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة