إعتقال مجرمين أرسلا شابا خرج للتو من السجن الى قسم الإنعاش بين الحياة والموت بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت مصالح الامن بمراكش شخصين من ذوي السوابق العدلية أمس الخميس 9 نونبر، عقب إقدامهما على الاعتداء على شاب ثلاثيني غادر للتو السجن، ما إستدعى نقله في حالة خطيرة لتلقي العلاج بمراكش.

وحسب مصادرنا، فإن المعنيين بالامر قاما برفقة شخص ثالث لا يزال في حالة فرار، بالاعتداء بواسطة الاسلحة البيضاء على شاب يدعى “يوسف” كان قد غادر للتو اسوار السجن بعد قضاء فترة من الاعتقال قاربت 8 سنوات بعد ارتكابه لجريمة قتل، وتركوه مضرجا في دمائه بساحة سيدي يوب بالمدينة العتيقة لمراكش ليلة أول امس الاربعاء، قبل أن توقف عناصر الدائرة الامنية 15 إثنين منهم، فيما بقي الثالث مختفيا عن الانظار.

وتضيف مصادرنا أن الضحية البالغ من العمر 31 سنة، نقل على وجه السرعة بين الحياة والموت صوب مستعجلات مستشفى محمد السادس، حيث أدخل قسم الانعاش نظرا لخطورة الاصابات التي تعرض لها، فيما تواصل مصالح الامن البحث للوصول الى المتورط الثالث في الاعتداء الدامي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة