إعتقال المتهم الرئيسي في سرقة “طاكسي صغير” بعد تكبيل سائقه ورميه في غابة بالقرب من حي المحاميد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

إعتقال المتهم الرئيسي في سرقة
في اطارمتابعتها لقضية سيارة الأجرة الصغير رقم 1901 التي سبق الاستيلاء عليها من طرف مجهولين بعد الاعتداء على سائقها بمنطقة لمحاميد بمراكش، علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة أنه تم اعتقال المتهم الرئيسي في هذه الجريمة.

عملية الإعتقال جاءت على إثر التحريات التي باشرتها عناصر الشرطية القضائية والتي اعتمدت على مسح بصمات المشتبه بهم بعد العثور على الطاكسي المسروق بأحد أزقة المحاميد، حيث انتقلت عناصر الأمن إلى دوار حاحا القريب من الحي المذكور واعتقلت المتهم الرئيسي الذي ضبط بحوزته عدادين لسيارات الأجرة الصغيرة وحداء رياضي يعود للضحية رموه مكبلا بالغابة، هذا فيما تواصل الشرطة البحث عن شريكه.

وكان مواطنون عثروا بعد زوال يومه السبت 18 أبريل الجاري، على سيارة الأجرة التي سبق الاستيلاء عليها من طرف مجهولين بعد الاعتداء على سائقها بمنطقة لمحاميد بمراكش.
 
وحسب نفس المصادر فإن سيارة الطاكسي موضوع شكاية السرقة، عُثِر عليها في احد الأزقة بحي لمحاميد 9 ، بعد ان تمت سرقة محتوياتها، بالاضافة الى مبلغ مالي لم تحدده مصادرنا.
 
الى ذالك فقد انتقلت مصالح الامن الى عين المكان، حيث تم نقل سيارة الأجرة الى مصلحة الشرطة القضائية، بواسطة سيارة للجر (ديپاناج)، بتعليمات من النيابة العامة، وذالك لاستكمال باقي إجراءات التحقيق في ملابسات القضية.
 
وكان سائق سيارة أجرة صغيرة تعرض منتصف ليلة الخميس 16 أبريل الجاري، لعملية سرقة من طرف شخصين بعدما طلبا منه نقلهما من جيليز إلى حي المحاميد. 

وقالت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، إن السائق الذي يدعى “عادل” البالغ من العمر 24 عاما كان حوالي الساعة الثانية عشرة ليلاً بحي جيليز، حينما استوقفه شخصين وطلبا منه نقلهما باتجاه حي المحاميد، وفي الطريق أشهرا في وجهه سكيناً وقاموا بتكبيله بعد تجريدة من ملابسه، و وضعوه في الصندوق الخلفي للطاكسي التي تحمل رقم “1901” قبل أن ينطلقا به في اتجاه غابة مجاورة لمنطقة المحاميد والقوه هناك ثم انطلقوا بالسيارة. 

وتضيف مصادرنا، أن السائق المسكين الذي أغلق المجرمان فمه بضمادة حتى لا يسمع صراخه، عثر عليه في الساعات الأولى من صباح يومه الجمعة من طرف مواطنين في حالة مزرية ومتخن بالجروح والكدمات التي أصيب بها وهو يحاول الخروج من وسط الغابة مشيا على يديه ورجليه المكبلتين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة