إعادة تمثيل جريمة الإعتداء على سائح بواسطة سلاح أبيض بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أشرف رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، محسن مكوار ورئيس الفرقة الجهوية للتدخل، المعروفة اختصارا بـ”BRI”، ظهر أمس السبت 17 غشت الجاري، على اعادة تمثيل جريمة السرقة المقرونة باستعمال العنف التي تعرض لها سائح أجنبي قبيل أيام.

وذكرت مصادر لـ”كشـ24″، أن عناصر الأمن اقتادت المتهم إلى حي القصور بالمدينة العتيقة لمراكش لإعادة تركيب فصول الجريمة التي اقترفها يوم الأربعاء المنصرم ثالث أيام عيد الأضحى على متن دراجة نارية من نوع “سـ90” رفقة شريكه الذي لا يزال في حالة فرار.

و أضافت مصادرنا، أن المتهم لم يتورع في كيل الشتائم وعبارات الوعيد للمواطنين الذين كانوا يوثقون مشاهد جريمته الشنعاء التي بدأت بترصده بمعية شريكه لسائح أجنبي ينحدر من إحدى البلدان الآسيوية بحي القصور قبل أن يباغثاه محاوليْن سلبه حقيبته، وهي العملية الإجرامية التي تصدى لها الأجنبي من خلال مقاومة هذين المجرمين، غير أن أحدهما استل سكينا ووجه به طعنة إلى وجه الضحية تاركا اياه مدرجا في دمائه بعد أن نزع منه حقيبته التي كانت تحتوي على هاتف نقال ومبلغ مالي من العملة الصعبة يناهز 100 أورو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة