إعادة تأهيل وتهيئة ستة نواد للقرب لفائدة أسرة التعليم

حرر بتاريخ من طرف

قامت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بتمويل مشاريع إعادة تأهيل وتهيئة ستة نواد للقرب لفائدة أسرة التعليم، وذلك بدعم مالي يصل إلى 2,9 مليون درهم.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ، أن الفروع الجهوية للمؤسسة تسهر على إنجاز هذه المشاريع التي توجد بكل من طاطا، وورزازات، وشتوكة آيت باها، وأزيلال، والعرائش، وخنيفرة، وذلك في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها لتطوير وتقريب خدماتها الاجتماعية من أسرة التعليم.

وترتكز هذه المشاريع، حسب المصدر، على أعمال تشييد نواد جديدة أو تهيئة وتجهيز أخرى موجودة حاليا لتضم فضاءات جديدة من قبيل المقاهي، وباحات للعب، ومراكز للإيواء، ومساحات خضراء؛ مفيدا بأن ما يقارب 30 ألف شخص من أسرة التربية والتكوين سيستفيدون من هذه الفضاءات.

وأضاف المصدر ذاته أن لجنة خاصة أشرفت على مراجعة هذه المشاريع والمصادقة عليها، يترأسها كل من رئيس مؤسسة محمد السادس، يوسف البقالي، والكاتب العام الوطني لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم، عبد الحق المامون.

وذكر البلاغ بأن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بدأت، منذ 2007، في تقديم دعمها لمنشآت الاستقبال والترفيه التي تحدثها وتسيرها مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم، مشيرا، في هذا السياق، إلى أن المؤسسة ساهمت في إنشاء وتجهيز 53 ناديا للقرب في مختلف جهات المملكة، بقيمة إجمالية تجاوزت 25 مليون درهم، كما شاركت في تمويل 11 دوري لكرة القدم المصغرة على مستوى الأندية الجهوية، بتكلفة بلغت 2،2 مليون درهم.

ويندرج دعم المؤسسة، وفق المصدر ذاته، في إطار برنامج عمل تنهجه منذ تأسيسها، والذي تعزز بخطتها العشرية 2018-2028، الطامحة إلى تطوير خدمات القرب في مجال الرياضة والترفيه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة