إطلاق نار واحتجاز رهائن.. وأنباء عن قتلى بفرنسا

حرر بتاريخ من طرف

أفادت تقارير إعلامية الجمعة، بإطلاق نار على رجال شرطة، واحتجاز داعشي لرهائن في متجر قرب مدينة تولوز جنوب فرنسا. وقضى قتيلان في عملية احتجاز الرهائن.

وتحركت على الفور قوات النخبة لتحرير الرهائن في متجر في بلدية تريب بمدينة كاركاسون الفرنسية. وتفاوض الشرطة حاليا المسلح الذي احتجز الرهائن داخل المتجر بعد إطلاق سراحهم جميعا.

وأكد رئيس بلدية تريب في جنوب فرنسا لمحطة تلفزيون إن هناك قتلين في عملية احتجاز الرهائن.

وأضاف رئيس بلدية تريب أن “محتجز الرهائن بمفرده مع شرطي في متجر، وكل الرهائن الآخرين أفرج عنهم”.

وقال مصدر في مكتب الادعاء بباريس إن محققين في مكافحة الإرهاب فتحوا تحقيقا بشأن الحادث الأمني في جنوب فرنسا. وفق ما أوردت رويترز.

وأكد المصدر بعدما ذكرت الشرطة أن ثمانية أشخاص احتجزوا كرهائن في متجر بجنوب فرنسا “أن قسم مكافحة الإرهاب في مكتب الإدعاء بباريس يتولى هذه القضية”.

وأشار رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب إلى “وضع خطير” في عملية احتجاز الرهائن، وذلك قبيل إطلاق سراحهم.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر أمنية قولها إن شرطيا أصيب بجروح جراء إطلاق نار في جنوب فرنسا، الجمعة، قبيل الهجوم على المتجر واحتجاز رهائن.

وأفادت السلطات القضائية الفرنسية بأن محتجز الرهائن في جنوب فرنسا يقول إنه ينتمي لداعش.

وقالت النيابة العامة الفرنسية إنها  تتعامل مع الحادث في جنوب فرنسا كعمل إرهابي.

وقال وزير الداخلية الفرنسي إن حادث الاحتجاز وإطلاق النار وقع في بلدية تريب، جنوبي البلاد.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة