إصدار حكم في حق مسجون في غوانتانامو تحدث عن تعذيب من “CIA”

حرر بتاريخ من طرف

أصدر القضاء العسكري الأمريكي، الجمعة، حكما بالسجن 26 عاما على المواطن من ولاية ماريلاند، مجيد خان، الذي اعترف سابقا بدعم تنظيم “القاعدة” وتحدث عن عمليات تعذيب في معتقل غوانتانامو.

ونقلت شبكة “ABC” أن خان واجه خلال المحاكمة عقوبة سجن كانت تتراوح من 25 إلى 40 عاما، ومع إصدار القرار الأخير بات ممكنا إخلاء سبيله العام المقبل علما بالفترة الزمنية التي قضاها للتو مسجونا.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” سابقا، استنادا إلى مقطع فيديو يوثق المحاكمة، بأن خان تحدث لهيئة المحلفين عن تعرضه لعملية تعذيب في منشآت سرية لوكالة الاستخبارات المركزية من قبل المحققين.

وقال إنه تم تعليقه عاريا بعارضة السقف لعدة أيام، وصب الماء المثلج عليه مع منعه من النوم، كما تعرض للتجويع والضرب والاغتصاب.

وأوضح المواطن الأمريكي أن كل ذلك حدث في سجون مختلفة واقعة في الخارج بينها معتقل غوانتانامو.

كما اعترف خان بأنه كان مندوب توصيلات لتنظيم “القاعدة” وشارك في التخطيط لعدة مؤامرات لم يتم تنفيذها، وذلك بعد أن اتفق عام 2021 على التعاون مع طرف التحقيق الذي شمل 5 مسجونين في غوانتانامو اتهموا بالتورط في هجمات 11 سبتمبر 2001.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة