إصابتان جديدتان فقط بجهة مراكش خلال 48 ساعة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت المعطيات الصادرة عن المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، بخصوص الوضع الوبائي على صعيد الجهة، إلى حدود الساعة السادسة من عشية يومه الخميس 28 ماي الجاري، عن تراجع ملحوظ في عدد إصابات كورونا بالجهة بشكل مطرد، فلم تسجل نشرات الرصد الصحي الصادرة عن المديرية سوى حالتين خلال 48 ساعة، الممتدة من السادسة من عشية الثلاثاء المنصرم حتى السادسة  من اليوم الخميس.

واستقر اجمالي الحالات المؤكدة بالجهة خلال في ما بين الحصليتين الصباحبة والمسائية 1329 حالة بجهة مراكش آسفي، من ضمنها 75 حالة قيد العلاج بمختلف مستشفيات الجهة، فيما بلغ العدد الاجمالي للمتعافين 1206 حالة حيث ارتفعت أي نسبة الشفاء إلى 90,7% فيما استقرت نسبة الإماتة إلى  3,8%، وتم استبعاد 16436 إلى حدود صباح اليوم.

وحسب تفاصيل التوزيع الجغرافي، فإن 70 حالة تتلقى العلاج بمراكش، مقابل 893 حالة تماثلت للشفاء، و 43 حالة فارقت الحياة، وتم تسجيل خلو اقليم الرحامنة من الفيروس بعد تعافي جميع المصابين الذين وصل عددهم إلى 231 حالة، مقابل تسجل حالتي وفاة، وتم أيضا تسجيل خلو اقليم قلعة السراغنة من الفيروس بعدما عاد الوضع للسيطرة حيث تعافت الأربع حالات المتبقية فيما سجلت وفاة حالة واحدة بالاقليم منذ تفشي الوباء، وفي اقليم الحوز، لازال يتابع شخص واحد علاجه، مقابل تعافي 49 حالة وتسجيل 3 وفيات.

وفي اقليم شيشاوة لا زال مصاب واحد يتابع العلاج، فيما تماثل 23 شخصا للعلاج وتوفيت حالة واحدة فقط، اما في اقليم الصويرة فقد تم تسجيلها هي الأخرى خالية من الفيروس، حيث تماثل للشفاء كل حالات الإصابة التي سجلت بها، بينما توفيت حالة واحدة، أما اقليم آسفي فسجل ثلاث إصابات جديدة قادمة من مدينة الدار البيضاء، بينما الوضع مسيطر عليه تماما لحدود الساعة، في اقليم اليوسفية منذ تفشي الوباء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة