إصابة الملك محمد السادس بكورونا تزيد من حالة الترقب وسط الولاة والعمال

حرر بتاريخ من طرف

يعيش مجموعة من الولاة والعمال بمختلف جهات المملكة، حالة من الترقب بعد الإعلان عن إصابة الملك محمد السادس بفيروس كورونا، ما يعني إستبعاد إنعقاد أي مجلس وزاري في القريب العاجل، وهو ما يؤجل الحسم في مصير عدد منهم.

ووفق مصادر جيدة الاطلاع لـ “كشـ24″، فإن وزراء حكومة اخنوش كانوا يترقبون موعد الاعلان عن انعقاد المجلس الوزراي الثاني في عهد الحكومة الجديدة، في اليام القليلة المقبلة، كما كان الولاة والعمال ينتظرون انعقاد نفس المجلس، وسط حالة من الترقب، وفي ظل توقعات بالافراج عن حركة واسعة تعتبر الاولى في عهد الحكومة الجديدة، وذلك قبل الاعلان عن إصابة عاهل البلاد بفيروس كورونا.

وكان البروفيسور الحسن بليماني، الطبيب الخاص للملك، قد أفاد أمس الخميس 16 يونيو، في بلاغ له، بأن الملك محمد السادس، تعرض لفيروس كورونا المستجد كوفيد – 19، بدون أعراض وأنه سيخضع لبضعة أيام من الراحة الى غاية شفائه .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة