إشاعة “مول الموتور الابيض” تخيف المواطنين وكشـ24 تكشف حقيقتها

حرر بتاريخ من طرف

يتداول مجموعة من المواطنين وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، معلومات بشأن “شفار” مفترض لقبه البعض بـ “مول العاود الابيض” بالنظر لتنقله المفترض فوق دراجة نارية بيضاء اللون.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الامر مجرد إشاعة إنتشرت بعدما تمت إضافة “بهارات” حول مغامرات المعني بالامر، وإطلاق لقب عليه، فيما تشير مصادر مطلعة أن منطقة المحاميد التي قيل أنه ينشط فيها منذ اسابيع، لم تسجل سوى 4 عمليات سرقة عن طريق لصوص الدرجات النارية، خلال اسبوعين ولم يكن المتورطون يحملون أي صفة من الصفات التي تم تداولها بشأن اللص المزعوم .

ووفق المصادر ذاتها، فإن مصالح الامن بمراكش باشرت تحقيقاتها منذ ظهور التدوينات الاولى التي تتحدث عن اللص المزعوم، وتبين لها أن الامر غير جدي وفيه الكثير من المبالغة والتضارب في الانباء، حول نوع السلوك الاجرامي المفترض، كما أجرت أبحاثها الميدانية، ولم تسفر عن وجود أي نشاط إجرامي لشخص بالمواصفات التي تم الترويج لها بشكل واسع مؤخرا.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر خاصة لـ “كشـ24″، عن حجم المجهود الامني المبذول لمحاربة مختلف أنواع السرقات بمراكش، مستحضرة حصيلة العمل في هذا السياق خلال الثلاثة اشهر الاخيرة، والتي تميزت بحل حوالي 1870 قضية سرقة بمراكش، بنسبة انجاز فاقت 75 في المائة.

ويتعلق الامر وفق المصادر ذاتها، بسرقات منها 64 تحت التهديد بالسلاح، وحوالي 140 سرقة موصوفة، وحوالي 600 سرقة بالخطف، وحوالي 60 سرقة باستعمال العنف، وحوالي 380 سرقة عن طريق النشل، وحوالي 80 سرقة من داخل السيارات، وحوالي 180 سرقة طالت الدارجات النارية والعادية، وحوالي 360 سرقة عادية، وإثر ذلك تم تقديم أزيد من 400 شخصا على العدالة لمتابعتهم بالسرقات المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة