إشارة أميركية إلى “أخت الزعيم” تزيد التكهنات بشأن مصير كيم

حرر بتاريخ من طرف

أعطى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إشارة إلى “أخت الزعيم”، أثناء إجابته عن سؤال بشأن ما يعلمه حول مصير رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، دون أن ينفي أي تكهنات تتعلق بصحة أو مصير زعم كوريا الشمالية.

وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، سئل بومبيو عن مصير كيم ومن يمكن أن يخلفه في حال توفي، فقال إنه لن يزيد عما تحدث به الرئيس ترامب يوم أمس.

لكنه استطرد قائلا: “كانت لدينا فرصة للتعرف عن قرب على بعض الأمور خلال زيارتنا إلى هذه المنطقة .. هناك التقينا مسؤولين عديدين وأخت الزعيم”.

وتابع “سياستنا لن تتغير تجاه كوريا الشمالية.. ونحن ملتزمون باتفاقياتنا”.

وزادت هذه الإشارة الأميركية إلى أخت الزعيم التكهنات بشأن مصير كيم، في وقت تحدثت فيه تقارير إعلامية عن حالة صحية خطيرة يعاني منها زعيم كوريا الشمالية بعد خضوعه لعملية جراحية، فيما تحدثت أخرى عن وفاته، وسط صمت مسؤولي البلاد.

وأثار غياب كيم منذ أكثر من أسبوعين، الكثير من التكهنات بشأن سبب اختفاء الرجل البلغ من العمر 36 عاما.

ومع استمرار غياب زعيم كوريا الشمالية، سطع نجم أخته كيم يو جونغ، باعتبارها خليفته المحتملة في قيادة البلاد، في حال تأكد أن كيم لن يعود للسلطة مجددا.

ويوم أمس الثلاثاء، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه على علم بحالة الزعيم الكوري الشمالي، وتمنى له “حظا طيبا”.

وذكر “آمل أن يكون بخير… لا أستطيع أن أقول لكم بالضبط. نعم، لدي فكرة جيدة (عن حالته)، لكن لا يمكنني التحدث عن ذلك الآن. سأتمنى له فقط حظا طيبا”.

وأكد الرئيس الأميركي أن وسائل الإعلام ستحصل “ربما” على معلومات بهذا الصدد “في المستقبل القريب جدا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة