إسرائيل تهدد بعملية عسكرية كبرى في غزة ردا على البالونات الحارقة

حرر بتاريخ من طرف

هدد الجيش الإسرائيلي حركة حماس بعملية عسكرية واسعة في غزة، إذا استمرت الهجمات على إسرائيل بالطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

وقالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، اليوم الجمعة، إن الجيش الإسرائيلي أبلغ حركة حماس في الأيام الأخيرة أنه في حال استمرار هجمات الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من قطاع غزة، فإن إسرائيل سترد بعملية عسكرية كبرى.

وجاء التهديد الإسرائيلي، حسب ما نشرته الصحيفة، بعد التوتر المتنامي بين تل أبيب وحماس، وإغلاق إسرائيل معبر كرم أبو سالم، المدخل الرئيسي للبضائع إلى غزة، ردا على الطائرات الورقية والبالونات الحارقة التي تُطلق من القطاع ما تسبب في اندلاع حرائق دمرت مساحات واسعة من الأراضي أدت إلى وقوع أضرار كبيرة.

وأشارت “تايمز أوف إسرائيل” إلى أن المسؤولين أوصلوا هذه الرسالة إلى حماس عبر وسطاء، وقالوا إنه لا يمكن تجنب الرد الإسرائيلي الحازم في حال استمرار الأوضاع على ما هي.

وأوضحت وسائل الإعلام العبرية أن القرار الاسرائيلي الحالي لتجنب عملية عسكرية كبرى ضد مطلقي الطائرات الورقية نابع عن تقييمين للجيش، أولهما يشير إلى أن الجيش يعتقد أن جولة أخرى من الحرب مع غزة لن تنتهي بسرعة، وقد تجر جنودا إسرائيليين الى حرب برية دامية داخل مدنها.

وثانيهما، وبحسب تقرير “هآرتس”، يعتقد الجيش أن حماس قد تسعى لنزاع كهذا يؤدي إلى ضغوطات كبيرة على إسرائيل ومصر لتخفيف الحصار المفروض على القطاع وعودة النشاطات الاقتصادية التي تعزز استقرار حكم حماس.

كما يخشى الجيش أيضا من تشتيت تركيزه بين القتال في غزة والأوضاع الحساسة والمتفجرة في الشمال، مع اقتراب القوات السورية من مرتفعات الجولان المحتلة ومتابعة إيران خطة التجذر عسكريا في سوريا.

ولهذه الأسباب، فإن الجيش يعتقد بأن جرّ إسرائيل إلى نزاع طويل الأمد في غزة سيكون مكلفا أكثر بكثير من أي ضرر ناتج عن الحرائق في الجنوب.

المصدر: صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة