إسرائيل تحد من صلاحيات مخابراتها في مراقبة هواتف مرضى كورونا

حرر بتاريخ من طرف

حدت الحكومة الإسرائيلية من دور جهاز الأمن الداخلي “شين بيت” في تتبع هواتف المصابين بفيروس كورونا لتحديد مواقعهم، مؤكدة أن هذا الإجراء يجب أن يكون الخيار الأخير إذا تعذر التحري.

ولفتت الحكومة الإسرائيلية إلى أن قرار تقليص نطاق تدخل “شيت بيت” في مكافحة فيروس كورونا قد يعاد النظر فيه في حال ظهور خطر تزايد معدلات الإصابة بالعدوى.

وكانت الحكومة قد تجاوزت الكنيست في مارس الماضي وأقرت لوائح طوارئ مكنتها من استخدام تكنولوجيا إلكترونية لمراقبة الهواتف المحمولة لمرضى كورونا، عادة ما تستخدم لمكافحة الإرهاب.

وطعن نشطاء مدافعون عن الخصوصية بهذا الإجراء أمام القضاء، ما أجبر الحكومة على تعديل قرارها الأولي والسماح بتتبع الهواتف “في حالات خاصة معينة.. عندما تتعذر معرفة المكان بأساليب أخرى” نظرا لتراجع معدلات العدوى.

وكانت المحكمة العليا في إسرائيل قضت بإلزام الحكومة بإقرار تشريع يضبط استخدام التتبع عن طريق الهواتف المحمولة، قائلة إن من الضروري إيجاد بديل مناسب يتوافق مع مبادئ الخصوصية.

رويترز

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة