إسباني يتزعم شبكة القرصنة الدولية للمكالمات الواردة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

إسباني يتزعم شبكة القرصنة الدولية للمكالمات الواردة بمراكش
تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بتنسيق مع الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، وشركات الاتصال من تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في القرصنة الدولية للمكالمات الواردة، والتي يتزعمها أجنبي من جنسية إسبانية، والذي تم إعتقاله فيما لايزال البحث جاريا عن باقي أفراد الشبكة المذكورة، والتي تتكون من مجموعة من المغاربة من ذوي المعرفة بخبايا الاتصالات الهاتفية، والذين لايزالون في حالة فرار، إذ من المنتظر أن تصدر في حقهم مذكرات بحث على الصعيد الوطني على اعتبار أنه تم التوصل على هويتهم.

إلى ذلك فاجأت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش أول أمس الثلاثاء الإسباني زعيم الشبكة، بعدما رصدت بحوزته مجموعة من المعدات الالكترونية تعد بالعشرات بمركزين أعدهما لاستقبال المكالمات الدولية الواردة، عبارة عن شقتين بكل من حيي كليز والمسيرة، ومن المنتظر أن تتم إحالة الظنين على أنظار المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش بتهم سرقة قوى ذات قيمة اقتصادية، والقرصنة للمكالمات الدولية الواردة .

وعلمت مصادرنا أن الاسباني زعيم الشبكة المذكورة كان يمارس عمله الإجرامي بمدينة مراكش مند مدة، ليتم اكتشافه مع تزايد قيمة الاستغلال للمكالمات الدولية، وماتكبده لخزينة الدولة من خسائر مالية كبيرة، ليتم إجراء بحث تقني، واعتمادا على معدات متطورة، على اعتبار أن ذلك يدخل ضمن الجرائم الجديدة، ليتم اكتشاف الشبكة المذكورة.

ومعلوم أن هذا النشاط الإجرامي الجديد يمس بصفة مباشرة بخزينة الدولة، وذلك بالنظر إلى الحجم الكبير لهذه المكالمات وماتخلفه من خسائر مالية، وتعتبر هذه الجرائم من الجرائم الحديثة، وذلك نظرا للتطور الكبير الذي يعرفه الميدان المعلوماتي الاتصالاتي في هذا الباب، وهي العملية التي تم اكتشافها من طرف عناصر الشرطة القضائية بمدينة مراكش في إطار عمل تقني محظ تطلب الاستعانة بخدمات الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة