إسبانيا : 41 سنة سجنا لمغربي وغامبي متورطان في جريمة اغتصاب جماعي

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير اعلامية اسبانية، أن المحكمة العليا بإسبانيا صادقت، مؤخرا، على قرار لمحكمة العدل العليا في كتالونيا، بإدانة المتهمين الرئيسيين في جريمة اغتصاب جماعي لمراهقة إسبانية، بالسجن 41 سنة نافذة، مع دفع تعويضات للضحية بقيمة 32 ألف و250 أورو، بسبب الأضرار المعنوية والنفسية التي عانت منها بعد الجريمة الوحشية.

وأوضح موقع “Elconfidencialdigital”، أن المعنيان بالامر اعترضا سبيل الفتاة ورفيقها، صيف سنة 2018، ببلدة بينيدا دي مار الساحلية، الواقعة بضواحي برشلونة، وقاما باختطافها واحتجازها بمبنى مهجور، يقطنه العشرات من القاصرين المتشردين، واعتديا عليها جنسيا والتقطا صورا لها خلال اغتصابها.

وحسب الموقع ذاته، عانت الضحية من عواقب عاطفية وخيمة وحاولت الانتحار، بعد نشر صورها على شبكات التواصل الاجتماعي، واقتنعت الهيئة القضائية خلال المحاكمة، بتقرير الطب الشرعي والخبرة التقنية على هواتف المتهمين، اللذان تبادلا رسائل هاتفية، تكشف معرفتهما المسبقة بالسن الحقيقي للضحية وتخطيطهما لنفي التهم عنهما خلال التحقيق معها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة