إسبانيا.. رغم زيادة الإصابات مدريد تخفف قيود كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أعلن في إسبانيا أن مدريد ستبدأ هذا الأسبوع تخفيف القيود التي تفرضها للحد من تفشي كورونا، فيما تشدد باقي مناطق إسبانيا وأوروبا إجراءات الوقاية من موجة ثالثة من الجائحة.

واعتبارا من يوم الجمعة سيسمح لمجموعات تصل إلى ستة أشخاص بالتجمع على شرفات المطاعم في الهواء الطلق وذلك بدلا من أربعة أشخاص حاليا، كما سيتأخر على الأرجح موعد سريان حظر التجول ليبدأ من منتصف الليل بدلا من العاشرة مساء حاليا.

وما زال تناول الطعام والمشروبات داخل المطاعم مسموحا حتى الساعة التاسعة مساء.

وقالت الزعيمة الإقليمية المحافظة إيزابيل دياز أيوسو التي اشتبكت مرارا مع الحكومة المركزية اليسارية بخصوص كيفية معالجة الوباء: “نقوم بكل ما في سلطتنا للإبقاء على حاناتنا ومطاعمنا وساحاتنا الثقافية في مدريد مفتوحة رغم الضغط السياسي”.

وأضافت أن إدارتها درست الإسراع ببرنامج تطعيم للعاملين في “القطاعات الأكثر عرضة للإصابة”، مشيرة إلى أن ذلك قد يشمل المعلمين وكذلك المضيفين في المطاعم وسائقي سيارات الأجرة.

وبلغ إجمالي الإصابات المسجلة بالفيروس في إسبانيا أكثر من 2.7 مليون إصابة والوفيات 58319 حالة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة