إسبانيا تقيم مخيما يتسع لألف شخص لاستقبال الأفغان

حرر بتاريخ من طرف

زار رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، المعسكر الذي أقيم في قاعدة توريخون دي أردوث الجوية (مدريد)، برفقة رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي، تشارلز ميشيل، حيث سيستخدم المخيم كمحطة وصول للأفغان الذين تم إجلاؤهم من كابول.

وحل سانشيز والقادة الأوروبيون المخيم المؤقت الذي أقامته وحدة الطوارئ العسكرية الإسبانية، حيث حضر أيضا الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بالإضافة إلى وزراء الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، خوسي مانويل ألباريس، والإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة، خوسي لويس إسكريفا.

وتعد الزيارة التي قام بها القادة الأوروبيون وسانشيز أول نشاط عام له بعد أن أمضى بضعة أيام في إجازة في جزيرة لانزاروت بجور الكناري، ومنذ اندلاع الأزمة في أفغانستان، حيث كانت وسائل الإعلام المعتمدة تنتظر عقد مؤتكر صحفي مشترك.

ويتسع المخيم المؤقت في توريخون لألف شخص ويحتوي على مساحات للألعاب والاستجمام للقصر، بالإضافة إلى مناطق أخرى للراحة للعائلات حتى يغادروا مرافق منطقة الاستقبال التي سيتم تخصيصها لهم إسبانيا أو باقي البلدان الأوروبية.

وحتى الآن، وصلت أربع طائرات على متنها أفغان تم إجلاؤهم إلى قاعدة توريخون، اثنتان تابعتان للقوات المسلحة الإسبانية، على متنهما 48 و110 أفغان على التوالي، وطائرتان أخريان تابعتان لدول أوروبية أخرى، واحدة فرنسية مع 38 أفغانيا والأخرى من إيطاليا، مع ثلاثين شخصا آخر.

من المتوقع أن يبقى الأفغان لمدة تصل إلى 72 ساعة في المعسكر المؤقت، قبل إحالتهم إلى مراكز الاستقبال الحكومية، في حالة طالبي اللجوء في إسبانيا، أو إلى دول أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، هبطت في الساعات الأخيرة في دبي طائرة إسبانية تقل على متنها 110 أشخاص تم إجلاؤهم من أفغانستان، حسبما أبلغت مصادر من وزارة الدفاع. وقد يتم نقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى توريخون يوم السبت المقبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة