إسبانيا تقترح تصدير أكبر قدر ممكن من الغاز صوب أوروبا

حرر بتاريخ من طرف

ستقترح إسبانيا على شركائها الأوروبيين، من باب التضامن والرد على مقترح المفوضية الأوروبية الرامي لخفض خطي بنسبة 15 بالمائة من استهلاك الغاز الطبيعي بجميع البلدان بين غشت والربيع المقبل، العمل على تعزيز إمدادات الغاز الطبيعي، بدل خفض الطلب، وذلك من زيادة شحنات الغاز ما أمكن صوب باقي بلدان أوروبا.

وأكدت وزارة الانتقال البيئي الإسبانية، اليوم الجمعة، أن إسبانيا تقترح تعزيز بنياتها التحتية والأخذ بعين الاعتبار صادرات الغاز نحو باقي دول الاتحاد الأوروبي مقارنة بالسنوات الخمس الماضية.

وقد بلغ متوسط صادرات الغاز الطبيعي الإسباني، على وجه التحديد، خلال السنوات الخمس الماضية 2 تيراواط/ساعة في الشهر، ويمكن للبلاد أن تصل إلى 6.7 تيراواط/ساعة في الشهر بفضل بنايتها التحتية.

ويشكل هذا المقترح العرض المقابل الذي ستقدمه إسبانيا، الثلاثاء المقبل، خلال أعمال مجلس وزراء الطاقة ردا على مقترح الاتحاد الأوروبي، الذي يروم خفضا تضامنيا في الاستهلاك الخطي بنسبة 15 بالمائة، مقارنة بمتوسط استهلاك كل بلد على مدى السنوات الخمس الماضية، وقد يصير الخفض إلزاميا في حال وجود طارئ في إمدادات الغاز.

وتتطلع بروكسيل إلى توفير 45 مليار متر مكعب من الغاز بين شهري غشت ومارس، ويمكن لإسبانيا المساهمة بـ 5,6 مليار متر مكعب خلال هذه الفترة الممتدة على ثمانية أشهر. في حالة غاز الميثان، يعني أن الاتحاد الأوروبي سيحتاج الاتحاد الأوروبي إلى حوالي 450 ناقلة غاز طبيعي مسال، وأن إسبانيا بوسعها الاستجابة بنحو 57 ناقلة، أي بنحو 13 بالمائة.

وتمتلك إسبانيا ما مجموعه ست وحدات قيد التشغيل لإعادة تحويل الغاز المسال إلى حالته الغازية، ما يمثل ثلث قدرات إعادة تحويل الغاز في الاتحاد الأوروبي بأكمله و44 بالمائة من إمكانات تخزين الغاز الطبيعي المسال بالاتحاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة